الافراج عن الفنان رفيق بوبكر ومتابعته في حالة سراح

قررت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، بمتابعة الفنان المغربي، رفيق بوبكر في حالة سراح، وذلك بعد دفع كفالة قدرها 5000 درهم، بسبب إساءته للدين الاسلامي.

وخلق الممثل المغربي، رفيق بوبكر، موجة سخط عارمة لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعية، بعد تداول شريط فيديو ظهر فيه وهو يسب الدين الاسلامي، ويستهزئ بالمساجد والصلاة.





وقام الممثل المثير للجدل، صباح يوم الثلاثاء، بالاعتذار عن ما بدر منه، وأعزى تصرفه كونه كان مخمورا وليس في وعيه، قائلا: “أصدقائي، سمحوا ليا بزاف أنا غلطت، وما كتنش فالوعي ديالي”.

وأضاف بوبكر في فيديو نشره عبر حسابه الرسمي على موقع إنستغرام: “كنت غير تانضحك، أنا راه مسلم بالعقيدة ديالي، وأبا عن جد، كانتعتادر وتانسحب الهضرة كاملة لي قلت، وكانعتدر لكاع المغاربة سمحوا ليا ديال بصح”.

انشري هذا المقال