الاعلامية مي العيدان تتهم دنيا بطمة وزوجها بالكذب و فبركة خبر انفصالهما

علقت الاعلامية الكويتية مي العيدان على الخبر المتداول عن الغاء الفنانة المغربية دنيا بطمة وزوجها المنتج البحريني محمد الترك متابعة بعضهما على انستغرام وحذفهما كل الصور التي تجمعهما مستبعدة ان يحصل انفصال بينهما سواءا فنيا او عاطفيا.
وقالت مي العيدان، في تعليقها على الأخبار التي راجت في الايام الماضية، بعدما ألغت دنيا بطمة متابعتها لحساب زوجها على حساب أنستغرام، وحذفها جميع الصور التي تجمعها به، إن هذه الأخيرة تعمدت رفقة زوجها فركة خبر انفصالهما، بهدف تصدر التريند، وأضافت: ” هذه الزواجة بنيت على انقاض زواجة اخرى وأسرة سابقة وهو الزواج من منى السابر وأنا اعتقد لن يكون هناك طلاق لأن هي حامل وفي مرحلة نصف حملها فأعتقد ما في هذا الشيء واعتقد الموضوع بس حابين يرجعوا تريند والناس تتكلم خاصة انه في هذا التوقيت لا يوجد لها اي اعمال خاصة بعد اتهامها عدة قضايا في المغرب وخاصة قضية “حمزة مون بيبي”” .
يذكر، أن كل من دنيا بطمة، وزوجها محمد ترك، لم يعلقا على إشاعة طلاقهما، بالرغم من أنها تصدرت عناوين الصفحات والمواقع المهتمة بأخبار الفنانين، ما دفع العديد من رواج مواقع التواصل الإجتماعي إلى اتهام بطمة بالكذب، وفبركة الأخبار من أجل “البوز”.




انشري هذا المقال