الإعلامي صامد غيلان يعلن إصابته بفيروس كورونا

أعلن الصحفي والمنشط الإذاعي صامد غيلان، إصابته بفيروس كورونا المستجد، بعد إيجابية نتائج الاختبار الذي أجراه ونشر صورة منه على حسابه الشخصي أنستغرام.

وقال مذيع القناة الثانية على صفحته الفايسبوكية:”قدر الله أن تتأكد إصابتي بفيروس كورونا يوم عيد زواجنا، بعد أن كان إبني أول ضحية للفيروس.”

وتابع “غيلان” في نفس التدوينة: “الحمدلله على كل حال، الله يعطي لكل واحد حقو باللطف، و الله يرحم من توفاهم الله و يشافي المرضى. ”

جدير بالذكر ان صامد من المؤثرين الذي سطع نجمهم في سماء شبكات التواصل الإجتماعية بفيديوهات تحفيزية لتنبيه المواطنين من خطورة الفيروس كما يشارك أيضا مواضيع هادفة للشباب..

عن الحالة الوبائية التي وصل لها المغرب فقد عرفت بالذروة وتعالت دقات ناقوس الخطر بحدة بعد تسجيل رقم غير مسبوق من الإصابات منذ دخول الوباء إلى البلاد قبل عام ونصف، حيث أعلن امس12 آلاف و39 إصابة جديدة بكورونا المستجد و7350 حالة شفاء و72 وفاة خلال 24 ساعة.
في الموازاة، تواصلت عملية التطعيم بكثافة، حيث بلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الحقنة الأولى من اللقاح 14 مليون و801 ألفاً و114شخصاً، فيما بلغ عدد المستفيدين من الحقنة الثانية 10 ملايين و734 ألفاً و482 شخصاً.
وتسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس “كورونا” في المدن الكبرى في نقص كبير في عدد من الأدوية التي يقبل عليها المصابون عادة لاستعمال البروتوكول العلاجی الذي يتضمن مادتي الزنك وفيتامين “سي”.

صامد غيلان، من مواليد 1980 بمدينة الرباط صحفي ومنشط إذاعي وتلفزي مغربي، يعمل حاليا في قناة دوزيم.

بذأ صامد غيلان مسيرته الإعلامية وهو في سن السابعة، حيث بدأ في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة مع برنامج “القناة الصغيرة” حتى سن الثالثة عشر من عمره.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا