الإعلامية منى عبد الغني تنجو من حادث سير مميت وتصور الشاحنة التي كانت تسير في الإتجاه المعاكس

نجت الإعلامية منى عبد الغني، من حادث سير وصفته بالقاتل، وأصرت على تصوير الجاني، مؤكدة أن فعلته الخطيرة تسببت في الكثير من حوادث الموت، كما تسببت في حادث مروع لابنها منذ عامين، ومع ذلك لا زالت مستمرة وتعرض المزيد من المواطنين لخطر الموت.
منى روت الواقعة وعرضت الفيديو عبر برنامجها “الستات ما يعرفوش يكدبوا” على قناة “cbc”، وقالت إنها فوجئت أثناء توجهها لمدينة الإنتاج الإعلامي المصرية، لتقديم حلقة من برنامجها، بوجود سيارة نقل عملاقة تسير بالطريق العكسي وكادت أن تدهسها.
ووصفت منى ما حدث معها بأنه “حادث موت”، قائلة: أنا مسكت أعصابي بالعافية لأني كنت داخلة في حادث موت.. والحادث حصل عند نادي الجزيرة”.

تابعت منى عبدالغني: ووجدت سيارتين نقل تسيران عكس الاتجاه، وتمالكت أعصابي، لكي التقط أرقامهما، وصورتهما بعدما عملت (يوتيرن) بالسيارة وعدت مرة أخرى لكي أحذر السكان الموجودين في (الكومباوند) الذي أعيش فيه، لأن ابن جارتي توفي في حادث مشابه منذ فترة.
واصلت تحذيرها بقولها: أقول للناس خلوا بالكم، وأقول للمحافظ والناس اللي بتديهم تصريح يشتغلوا إن فيه مواعيد يشتغلوا فيها في الفجر، وليه يمشوا في العكسي.. الناس بتموت كل يوم وابني منذ سنتين تعرض لحادث أيضا بسبب واحد يسير عكس الاتجاه.. وطول الوقت بنموت بسبب السير العكسي وواحد عايز يوفر اتنين تلاتة لتر بنزين.






قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا