الإعجاز في مكان مكة المكرمة

الإعجاز في مكان مكة المكرمة

موقع مكة : 

تقع مكة المكرمة في الجهة الغربية من المملكة العربية السعودية ,واهم سبل
الوصول اليها من جهة الغرب مدينة جدة على بعد 75كم وهي بوابتها البحرية
والجوية ومن الجنوب الشرقي تحيط بها مدينة الطائف فوق ربا جبال الحجاز على
بعد 80كم والى الشمال منها تقع المدينة المنورة وتبعد قرابة 400كم ويربطها
بمكة طريق بري مزدوج
اما من حيث خطوط الطول والعرض فتقع مكة عند ملتقى دائرة
عرض 2َ 22ْ شمالاً مع خط الطول 8َ 39ْوملتقى 21َ 82ْ عرضا مع 37َ 54ْ من
الطول الشرقي ويعد هذا الموقع من اكثر التكوينات الجيولوجية تعقيداً وترتفع
مكة المكرمة عن سطح البحر بأكثر من 300 م
يبلغ عدد سكان مكة نحو 850 الف نسمة حسب تعداد عام 1991م وهي
بذلك تعد ثالثة المدن السعودية من حيث عدد السكان
وتبلغ المساحة المعمورة لمكة المكرمة قرابة 6,50 هكتارا



” مزايا مكة المكرمة “

1- أن مكة مركز اليابسة في الكرة الرضية , حيث تمثل دائرة , تمر بأطراف جميع القارات .

2- أنها المركز المغناطيسي للكرة الأرضية , حيث تتلاقى في هذا المركز الإشعاعات الكونية .

هذه الإكتشافات بدأت على يد علماء غير مسلمين , إذ اكتشف هذه الميزة الثنائية عالمٌ أميركي متخصص في علم الطوبوغرافية , ثم أكد رئيس قسم المساحة التصويرية في جامعة الرياض د . حسين كمال الدين سنة 1977.

3- أن طواف أجزاء هذا الكون , من الذرة إلى المجرة , يتم من اليسار الى اليمين فالذرة تطوف أجزاؤها من اليسار الى اليمين , والأرض كذلك تطوف حول الشمس ,والقمر حول الأرض والشمس حول مركز المجرة ( والشمس تجري لمستقر لها ) والمجرَّة حول مركز تجمع مجرِّي وكل هذا هو عكس عقارب الساعة .

ثم يأتي الإسلام ليطلب من أتباعه أن ينخرطوا في هذه الظاهرة الكونية لِيُكَوِّنُوا جزءاً طوَّافاً كما بقية عناصر الكون
علماً بأن التيامن سنة إسلامية أصيلة , غير أن هذه السنة تم تجاوزها من أجل مصلحة أكبر , وهي الإنسجام مع طواف المخلوقات , تنفيذا لأوامر الذي خاطب السماء والأرض { ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ } فصلت 1

وهنا يزداد المسلم وعيا بقوله تعالى عن مكة المكرمة { لِتُنْذِرَ أمَّ القُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا } الانعام 92

فالأم حاضنة لأولادها ومكة هي أم الأرض وعندها تتلاقى خطوط بقية أجزائها, وقد صرَّح رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن مكة : خير أرض الله وأحب الأرض الى الله ” رواه الدارامي وابن ماجة

” المصدر ” آيات الإعجاز لعبد الرحمن صبي الدين ص46 وما بعدها

موسوعة الإعجاز العلمي ليوسف الحاج أحمد ص 213




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا