الأميرة للا سلمى وسط أطفال شوارع كوت ديفوار “صورة”

قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى ، مرفوقة برئيسة مؤسسة ” تشيلدرن أوف أفريكا” السيدة الأولى في الكوت ديفوار السيدة دومينيك واتارا ، يوم السبت بأبيدجان، بزيارة ل” لاكاز ديزونفون”، وهو مركز استقبال أطفال الشوارع واليتامى والأطفال ضحايا المعاملة السيئة.

©MAP
وبعد استقبال الأميرة للا سلمى من طرف وزيرتي التربية الوطنية والاتصال على التوالي السيدتين كانديا كامارا وأفوسياتا بامبا لامين ، قدمت لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى شروحات حول الخدمات المقدمة لنزلاء المركز، وزارت مختلف مرافقه.



وقدمت المديرة الوطنية لمؤسسة ” تشيلدرن أوف أفريكا ” السيدة نادين سانغاري في مداخلة بالمناسبة نبذة عن نشاطات المركز الذي يستقبل حاليا 56 طفلا (26 فتاة و30 طفلا ) وذلك منذ أن تكفلت به المؤسسة سنة 1998 بهدف إعادة إدماج هؤلاء الأطفال من خلال تمكينهم من التمدرس والتكوين .

sar_la_princesse_lalla_salma_visite_a_abidjan_le_centre_d_accueil_des_enfants_en_situation_difficile___-_g1

ويتعلق الأمر بمأوى انتقالي بطاقة إيوائية تصل إلى حوالي 100 شخص مخصص لأطفال وشباب يعيش معظمهم في الشارع . ويقدم فريق تنشيط المركز المكون من مهنيين ومتطوعين لهؤلاء الأطفال والشباب في وضعية صعبة تأطيرا اجتماعيا ومدرسيا وطبيا بهدف إعادة إدماجهم الأسري والمدرسي والمهني.

كما أن مركز ” لاكاز ديزونفون” الذي فتح أبوابه سنة 1994 بأبيدجان يشكل أيضا مركزا لتعلم حرفة الخياطة من خلال ورشة تتوفر على مؤهلات وحدة انتاجية يمكن أن تدر دخلا يسمح بتمويل ذاتي للمركز .




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا