الأميرة لالة سلمى تنافس زوجها الملك محمد السادس في “صور الفايسبوك”

ليست صور الملك محمد السادس وحدها التي تثير إعجاب وفضول زوار “العالم الأزرق”، فعقيلته الأميرة لالة سلمى بناني لها حظ وافر أيضا من نيل نفس الود والاهتمام، حيث إن صورها في موقع التواصل الاجتماعي لا تفتأ تجذب تعليقات الكثيرين الذين يصفونها بسندريلا القصر الملكي لالة سلمى

واستطاعت صفحة خاصة بمحبي الأميرة لالة سلمى على الفايسبوك، أنشأها الناشط سفيان البحري، أن تجذب خلال مدة زمنية قصيرة آلاف الزوار والمعجبين بالصور التي يتم بثها على ذات الصفحة، والذين يُجمعون على جمال محيا وروح الأميرة الشابة، وذوقها الرفيع في اختيار أزيائها خاصة التقليدية منها.



ونشرت الصفحة الفايسبوكية صورا مختلفة للأميرة الجميلة لالة سلمى التُقطت لها في مناسبات متنوعة، منها ما تم التقاطه خلال لقاءاتها بزعماء وشخصيات سياسية رفيعة زارت المملكة، وأخرى صور شخصية لها داخل القصور الملكية، أو بجانب زوجها الملك محمد السادس.

وبدت الأميرة لالة سلمى في بعض الصور المبثوثة على نفس الصفحة الفايسبوكية وهي تصافح ملك اسبانيا فيليبي السادس وعقيلته ليتيثيا، وصور أخرى وهي تمشي بأناقة بالغة لفتت انتباه المعلقين حتى أن بعضهم لقبها بأميرة الأناقة، فيما ظهرت في أخرى وهي تقف لالتقاط صور خاصة لها بقصر أكادير.

وانبهر العديد من معلقي الفايسبوك بأناقة الأميرة لالة سلمى ومدى تناسق ألوان ما ترتديه من قفاطين مغربية أصيلة تضم بصمات من الخياطة العصرية، وقال أحدهم “سلمى بناني خُلقت لتكون أميرة”، بينما انبرى آخر مندهشا أمام ما سماه “اللون الأحمر الملكي” على حد تعبيره.

وظهر من خلال تصفح تعليقات وتصريحات “الإعجاب بالأميرة لالة سلمى أن أغلب المتصفحين هم من الإناث، حيث هناك منهن من يطلعن على صور الأميرة لمشاهدة تفاصيل قفاطينها المغربية وأزيائها الأوربية، وتناسق ألوانها مع شكل شعرها وطريقة تصفيفهن وغيرها من أمور الموضة.

الأميرة لاَلة سلمى تنافس زوجها الملك في

وجدير بالذكر أن الأميرة لالة سلمى سبق أن لفتت انتابه كبيرات المجلات العالمية المتخصصة في الموضات النسائية، ووسمتها بالأناقة الشديدة المشوبة بكثير من البساطة في الشكل، دون مبالغة في الماكياج والمساحيق، بالنظر إلى أنها تحظى بوجه صبوح ومشرق لا يحتاج للتجميل.

© hespress




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا