الأمن الوطني يلقي القبض على مصور فيديو التحرش بفتاة في طنجة

قالت مصالح الأمن الوطني أنها تمكنت من التعرف على مصور فيديو التحرش بفتاة في طنجة و إلقاء القبض عليه.

و قالت أيضا أنها تمكنت من التعرف على هوية المتحرش، و الذي هو في حالة فرار حاليا و جاري البحث عليه، و لحد كتابة هذه السطور لم يلق القبض عليه.



و تمكنت لجنة اليقظة المعلوماتية، التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، نجحت في تحديد هوية مصور فيديو الاعتداء على فتاة في الشارع العام بمدينة طنجة.
وراج فيديو يوثق لهذا الاعتداء في الساعات الأخيرة، تبعته ردود فعل منددة ومطالبة باعتقال المعتدين ومحاكمتهم.
و أظهرت الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الأمن أن هذه الواقعة تم تسجيلها بمنطقة “بوخالف” بمدينة طنجة، وأنها لم تشكل موضوع أي إشعار أو شكاية من طرف الضحية، في حين أسفرت عمليات التشخيص عن تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي، الذي يوجد حاليا في حالة فرار، بينما تم توقيف القاصر الذي يشتبه في مشاركته في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتوثيقها في شريط مصور ونشره بواسطة الأنظمة المعلوماتية.
و أكد مصدر أمني أنه جرى إخضاع المشتبه فيه القاصر لإجراءات البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الظروف والملابسات الحقيقية المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، بينما تتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف المشتبه فيه الرئيسي المتورط في هذه القضية.

و انتشر منذ ليلة أمس في وسائل التواصل الإجتماعي فيديو يعتقد أنه صور في طنجة حديثا و يظهر شابا يتحرش بفتاة بطريقة مهينة في حين كان آخر يصور العملية. و أثار الفيديو موجة من الغضب و الإستنكار بين المغاربة على الإنترنت و نادى الكثير منهم لضرورة القبض على المتحرش، كما دعا آخرون إلى تشديد عقوبات المتحرشين لمحاربة هذه الآفة الخطيرة.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا