اغلاق اقليم القنيطرة وتعليق جميع انشطته بسبب بؤر “لالة ميمونة”

قرر عامل اقليم القنيطرة إغلاق وتعليق جميع الأنشطة، باستثناء محلات بيع المواد الغذائية بسبب بؤر “معامل الفراولة” بدائرة للا ميمونة.



ووفق قرار عاملي صدر صبيحة اليوم السبت، فقد تقرر منع جميع الأنشطة في الإقليم، سواء التجارية منها أو الصناعية، مع استمرار محلات المواد الغذائية في تقديم خدماتها لكن إلى حدود الساعة الخامسة مساء.

يأتي قرار إغلاق الإقليم وتعليق الأنشطة فيه ضمن الإجراءات التي أعلنت عنها السلطات في مواجهة انتشار الوباء بعد تحول دائرة لالة ميمونة إلى بؤرة، عقب إصابة المئات من العاملات في مصانع الفراولة، والخوف من نقل العدوى إلى باقي جماعات الإقليم.

في هذا الصدد، أفادت مصادر من الإقليم بأن السلطات المحلية أقدمت على إعلان حظر شامل للتجوال وإغلاق جميع المحلات التجارية إلى إشعار آخر بدائرة للا ميمونة بعد انفجار كبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا، مضيفة إلى ذلك عددا من الجماعات القريبة منها.

وتواصل جهة الرباط سلا القنيطرة فرز أعداد جديدة من المصابين بفيروس “كورونا” المستجد من خلال بؤرة داهمت بعض معامل وضيعات الفراولة بـ”للا ميمونة” بإقليم القنيطرة، التي تفجرت بشكل لافت مؤخرا.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا