اعتقال الدكتور التازي و زوجته بتهم الإتجار في البشر و النصب و الإحتيال

وجه قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بمتابعة دكتور التجميل الشهير الحسن التازي و زوجته و مستخدمين آخرين في عيادته في حالة اعتقال بتهم نصب و احتيال و الاتجار في البشر لوجود الاعتياد واستغلال الحاجة، و ذلك باستدراج أشخاص و استغلال حالة ضعفهم وهشاشتهم، مشكلين بذلك عصابة إجرامية تستهدف جمع مبالغ مالية من متبرعين تحت غطاء تسوية تكاليف طبية لاستشفاء مرضى منتمين إلى أسر معوزة، على أن يتم تقديم العلاج لهم بالمصحة التي يعمل بها أغلبية المتابعين.

و قال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المتهمين يعمدون للرفع من قيمة التكاليف الطبية بشكل تدليسي قصد الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة”. و أضاف البلاغ، أن الأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها مصالح الأمن الوطني مكنت من توقيف المشتبه فيها الرئيسية، وهي زوجة الدكتور التازي التي كانت تتكلف بالاتصال بالمرضى المفترضين والتقاط صور لهم بدعوى مساعدتهم على تلقي العلاج، قبل استغلال هذه الصور في جمع تبرعات مالية مهمة، يتم تبريرها باستعمال فواتير وتقارير علاج مزورة بالتواطئ مع باقي الموقوفين.

و أودع الدكتور الشهير في طب جراحة التجميل الحسن التازي الملقب بطبيب الفقراء في سجن “عكاشة” بالدار البيضاء رفقة زوجته وشقيقه الذي يعمل معه و موظفين آخرين بمصحته، بينما يتابع ثلاثة متهمين في حالة سراح.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا