اعتقال أُمين عازبتين قتلتا طفليهما الصغيرين إحداهما رمته في بئر والأخرى وضعته في واد

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالقيادة الجهوية للخميسات في فك لغز جريمتي قتل أمين عازبتين لطفليهما بكل من جماعة الزحيليكة بدائرة الرماني وجماعة سيدي عبد الرزاق بدائرة تيفلت.

وحسب جريدة الاخبار الالكترونية،القت عناصر الدرك الملكي بالزحيليڭة القبض على أم عازبة، أتمت لتوها ربيعها 18، بعدما قامت في وقت سابق برمي مولودها في بئر بالمنطقة، مستغلة حالة الهدوء التي تعم القرية منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية.



وانتقلت مصالح الدرك الملكي بالزحيليڭة إلى عين المكان على وجه السرعة، معززة بفرق علمية وعناصر من الوقاية المدنية التي تكلفت بإخراج جثة الرضيع من قاع البئر، وذلك بعد إخطارها من طرف مواطنين بوجود روائح كريهة منبعثة منه.

وفي واقعة مشابهة، أقدمت أم عازبة على التخلي عن مولودها بالقرب من واد بجماعة سيدي عبر الرزاق (لخزازنة) نواحي مدينة تيفلت، قبل أن يتم العثور عليه من طرف مواطن قام بإخطار مصالح الدرك الملكي بالمنطقة.

وتوصل المحققون إلى هوية والدة المولود وتم اعتقالها بمدينة تيفلت رفقة الأب المحتمل للمولود المقتول، وذلك بعد إجراء التحريات العلمية، بتنسيق مع المصالح التقنية والعلمية بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا