اعترافات مدير دار أيتام مكة المكرمة المتهم بتعذيب الأطفال + ڤيديو

أول اعترافات لأسامة محمد عثمان، المتهم بتعذيب الأيتام داخل دار رعاية أيتام مكة المكرمة، الكائنة بمنطقة الطالبية، والذى ظهر فى مقطع فيديو أثناء تعذيبهم وضربهم بعصا خشبية.

واعترف المتهم فور القبض عليه منذ قليل أمام اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أنه حاصل على الشهادة الإعدادية وسافر إلى السعودية وعمل مدرب لياقة بدنية، وتمكن من جمع مبلغ مالى مكنه من بناء دار الأيتام.

وأضاف المتهم أن خلافات نشبت بينه وبين زوجته، حيث بدأت فى إهماله وعدم الاهتمام به والسهر خارج المنزل وتركه بمفرده، كما اكتشف أيضا أن ابنه يدخن، مما سبب له أزمة نفسية، وأكد أن اعتدائه بالضرب على الأطفال بالضرب كان من قبل تأديبه وليس تعذيبهم، إضافة إلى حرصه على حياتهم خشية إصابتهم بصاعق كهربائى أو محاولتهم فتح جهاز التليفزيون، مما قد يسفر عن سقوطه على أحدهم وإصابته.

واستطرد المتهم فى اعترافاته قائلا إنه كان يعلم أن زوجته تقوم بتصويره بهاتفها المحمول إلا أنه كان يعتقد أن تسجيلها لاعتدائه على الأطفال للتأكيد أنه يقوم بتربيتهم تربية صارمة، وأن تصوير الفيديو كان منذ عام و4 أشهر، مؤكدا أن زوجته تعلم أنه عصبى وأنه لا يتمالك أعصابه إذا حدث خطأ ما من أى شخص.



sdfsdasdaas5445


وأضاف المتهم أنه يتعامل مع أبنائه بنفس الأسلوب الذى يتعامل به مع أطفال الدار الأيتام، وأنه اعتدى بالضرب المبرح على ابنه فور علمه أنه يدخن.

وأكدت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة أن المتهم تزوج من إحدى الفتيات التى تبلغ من العمر 22 عاما من فترة قريبة، مما فجر الخلافات بينه وبين زوجته، وهو ما دفعها لنشر الفيديو على شبكة الإنترنت للانتقام منه.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا