اطعمة تزيد من إدرار حليب الأم

هناك العديد من الأطعمة التي تزيد إدرار حليب الأم مما يساعد على زيادة المعروض من حليب الثدي ، خاصة أن كثير من الأمهات في البداية تعاني من نقص شديد في حليب الثدي ، و في جميع أنحاء العالم و في ثقافات مختلفة تعطى النساء بعض الأطعمة مباشرة بعد الولادة ، و بعض من هذه الأطعمة تكون مليئة بالفيتامينات و المعادن و غيرها و التي تحتوي على الخصائص التي قد تساعد في إنتاج حليب الثدي ، و اليوم سنتحدث معكم عن مجموعة من الأطعمة التي تزيد من إدرار حليب الأم .

الحبوب الكاملة : فالحبوب الكاملة مغذية جدا ، و لديها خصائص تدعم الهرمونات المسؤولة عن صنع حليب الثدي ، و تناول الحبوب الكاملة يزيد مخزون الحليب لديك ، و الشوفان من الحبوب الأكثر شيوعا كمدرات للبن ، و كذلك الشعير و الحبوب الكاملة في الأرز البني ، و كل الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة .



اطعمة تزيد من إدرار حليب الأم
اطعمة تزيد من إدرار حليب الأم

الخضروات الداكنة : مثل : الخس و السبانخ و البروكلي فهم مليئين بالمواد الغذائية ، و خاصة الكالسيوم ، كما أنها تحتوي على فيتويستروغنز التي قد يكون لها تأثير إيجابي على إنتاج الحليب .

الشمر : و الشمر هو نبات من البحر الأبيض المتوسط ، و غالبا ما تستخدم بذور الشمر كعشب لتنكيه الكثير من الأغذية المختلفة ، و لكن الشمر هو أيضا من الخضروات التي يمكن أن تطبخ أو تؤكل نيئة ، و يمكن أن تضاف إلى الحساء و اليخنات ، و يعتقد أن هرمون الأستروجين الموجود في الشمر يساعد الأمهات في توفير المزيد من حليب الثدي .

الثوم : فالثوم مغذي جدا و من الصحي إضافته لمعظم الوجبات الغذائية ، و يعتقد أنه مدر للبن ، مما يساعد الأمهات المرضعات في كسب المزيد من حليب الثدي ، و يعتقد أيضا أن طعم الثوم في حليب الأم قد يساعد على الحفاظ على الرضاعة الطبيعية لفترة أطول ، و لكن بعض الأطفال قد لا يتقبلون طعم الثوم في حليب الأم ، و لذلك يمكنك إضافته إلى الخضروات و اللحوم و المأكولات البحرية و المكرونة و الصلصة .

الحمص : و يسمى أيضا حبوب الحمص أو CECI (تشي تشي) و هو أكثر شيوعا في منطقة البحر الأبيض المتوسط و الشرق الأوسط ، و هو يستخدم كمدر للبن منذ العصور المصرية القديمة ، كما أنه مرتفع في البروتين ، و هو يحتوي أيضا على الأستروجين النباتي .

بذور السمسم : و هي عالية في الكالسيوم و خصائص النبات مثل هرمون الأستروجين ، ويعتقد أن بذور السمسم أيضا تساعد الأمهات المرضعات في إنتاج المزيد من حليب الثدي ، و يمكن تناوله منفردا أو مع غيره من البذور و المكسرات و الفواكه المجففة .

المكسرات : و تعتبر المكسرات ، خاصة اللوز من أهم مدرات اللبن ، سواء كان اللوز أو حليب اللوز .

بذور الكتان : و هي مثل بذور السمسم ، فبذور الكتان تحتوي على فيتويستروغنزو الذي يؤثر على إنتاج الحليب ، و يمكن رش بذور الكتان على السلطة أو تناولها منفردة .

الزنجبيل الطازج : و يستخدم الزنجبيل بمثابة مدر للبن ، و هناك العديد من الأطباق التي تحتوي على الزنجبيل ، و يمكنك أيضا إضافة الزنجبيل إلى الشاي مثلا .

الخميرة : و الخميرة هي مكمل غذائي صحي جدا يحتوي على فيتامينات ب ، و الحديد ، و البروتين ، و الكروم ، و السيلينيوم ، و بعض المعادن الأخرى ، و هي مفيدة للأمهات المرضعات للمساعدة في زيادة الطاقة ، و التخلص من الكآبة النفاسية و إدرار المزيد من حليب الثدي .

شاي الرضاعة : و هو واحد من الخيارات الأكثر شيوعا للمرأة التي ترغب في محاولة زيادة إمدادات حليب الثدي ، و هو يحتوي على تركيبات مختلفة من الأعشاب مثل الحلبة ، و الشمر ، و هو مريح و سهل التحضير .

بالطبع لن تشعر كل الأمهات بالنتيجة من أول مرة ، و لكن إذا كنتي تتناولي نظام غذائي صحي و متوازن ، مع كثير من هذه الأطعمة الصحية و المغذية ، ستجدي فرقا جيدا في إدارار الحليب لديك .




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا