استعدت للزفاف فتوفيت ساعات قليلة قبل الحفل.. تعاطف كبير مع العروس المصرية على مواقع التواصل

استعدت للزفاف فتوفيت ساعات قليلة قبل الحفل.. تعاطف كبير مع العروس المصرية على مواقع التواصل
تحول الفرح إلى حزن وعم البكاء والعويل في البيت الذي كان يملأه الزغاريد وجاء ذلك عندما نامت العروس إسراء محمد ومن حولها الأصوات في يوم حنتها وقرر والدها أن يوقظها بنفسه ويقول لها اصحي يا عروسة ولكنها لم ترد عليه وقد فارقت الحياة وبجانبها فستان زفافها.
ما تسابق الجميع ليقوم بإحضار طبيب ليفحصها ويحاول إنقاذها ولكن يخبرهم بأن الفتاة قد فارقت الحياة بسبب سكتة قلبية ولكن الأسرة لم تصدقه وأحضرت طبيب أخر ليؤكد نفس الأمر وأعلن وفاتها.

وقد قامت إسراء عروس الجنة فرش شقتها ورسمت حنتها على جسمها بس ملحقتش تفرح وتم دفنها يوم حنتها الصبح وحسب تصريح صديقتها إسراء سامح بأنه خلال فترة التجهيز لم يظهر عليها علامات وكانت في قمة سعادتها.

كما ظلت تتواصل مع صديقاتها حتى ساعات متأخرة من ليلة الحنة لتؤكد على الجميع ضرورة الحضور وأن فرحتها لن تكتمل إلا بوجودهم وقام الجميع بالسباق على مساعدتها وذلك بعد وفاة والدة العروس منذ سنوات.

وقامت بتجهيز منزل الزوجية وأغلقته قبل حنتها وتأكدت بانه على اتم الاستعداد لاستقبالها بعد يومين وقد قامت العروس إسراء بكتابة منشور على حسابها على الفيس بوك قبل وفاتها بيوم واحد وقالت إن فرحتها في حضن والدتها مش حضن جوزها.

حيث أنها هي من قامت بتربية أخوها الصغير وكانت تأخذه معها المدرسة والدروس ولما خلصت دبلوم صنايع من 3 سنين قررت تقعد عشان أخوها صغير وتأخذ بالها منه أما فرحة الجميع فتبدلت الملابس الملونة بأخرى سوداء ليودعوها في زفافها الأخير إلى المقابر.

المصدر محتوى بلوس





قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا