ارتفاع بنسبة %15 في عدد السياح الوافدين على ورزازات

بلغ عدد السياح الذي زاروا مدينة ورزازات, خلال الأشهر العشر الأولى من السنة الجارية, 212 ألف و784 زائرا مقابل 185 ألف و577 زائر في الفترة نفسها من السنة الماضي, أي بنسبة ارتفاع وصلت إلى 15 في المائة.

وأفادت إحصائيات صادرة عن مرصد السياحة بأن السياح الفرنسيين يتصدرون قائمة الوافدين على هذه المدينة خلال هذه الفترة ب57 ألف و27 سائحا, أي بنسبة ارتفاع بلغت 2 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية (56 ألف و91 زائر فرنسي).



وسجل عدد الوافدين من السياح الألمان, خلال هذه الفترة, 24 ألف و263 زائر أي بنسبة ارتفاع وصل إلى 24 في المائة (19 ألف و 631 سائح في الفترة ذاتها من السنة الماضية), في حين حددت نسبة النمو بالنسبة للسياح الإسبان في 29 في المائة (13 ألف و773 سائح في الأشهر العشر الأولى من السنة الجارية عوض 10 آلاف و642 سائح خلال المدة نفسها من السنة الماضية).

وأبرز المصدر ذاته أن أقوى نسبة ارتفاع تم تسجيلها لدى السياح الأمريكيين, الذين بلغ عدد الوافدين منهم على مدينة ورزازات خلال هذه الفترة, 8594 زائر مقابل 5310 سائح في الفترة ذاتها من السنة الماضية, أي بنسبة ارتفاع وصلت إلى 62 في المائة, يليهم السياح الهولنديون ب32 في المائة (11 ألف و633 سائح مقابل 8801 سائح في الفترة نفسها من سنة 2012), ثم اليابانيون ب27 في المائة (11 ألف و980 زائر خلال هذه الفترة مقابل 9434 زائر في نفس الفترة من السنة الماضية).

أما بالنسبة للسياحة الوطنية, فقد احتلت المرتبة الثانية من مجموع الوافدين على المدينة, وذلك بعد أن سجلت 35 ألف و224 زائرا خلال العشر الأشهر الأولى من السنة الجارية مقابل 31 ألف و990 زائر في الفترة نفسها من السنة الماضية, ما يمثل نسبة ارتفاع وصلت إلى 15 في المائة.

في هذا الصدد, قال مدير المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات الزبير بوحوث, إن هذه الانتعاشة تشكل ثمرة الجهود التي يبذلها المجلس منذ ثلاث سنوات, والتي ركز فيها على عدد من الأسواق الواعدة والتي خصصت لها حملات ترويجية لوجهة هذه المدينة, بالإضافة إلى الاهتمام أكثر بالسياحة الداخلية التي من المنتظر أن تعرف نموا كبيرا بعد الاتفاق الأخير بين الخطوط الملكية المغربية والسلطات العمومية على تعزيز الرحلات الجوية في اتجاه ورزازات و زاكورة.

و بخصوص ليالي المبيت بالفنادق المصنفة بورزازات, أشار المصدر نفسه إلى أن نسبة الملء للفنادق المصنفة بلغت 20 في المائة, حيث تم تسجيل ارتفاع حددت نسبته في 4 في المائة, بعد أن حققت 297 ألف و873 ليلة خلال هذه الفترة من السنة الجارية بدلا من 286 ألف و982 ليلة في الفترة نفسها من السنة الماضية.

وإذا كانت الفنادق من صنف خمس نجوم عرفت تراجعا في عدد ليال المبيت بنسبة 35 في المائة (28 ألف و628 ليلة خلال هذه الفترة من السنة الجارية مقابل 43 ألف و793 ليلة لسنة 2012), فإن الفنادق من فئة أربع وثلاث ونجمتين سجلت انتعاشة خلال هذه الفترة بلغت نسبتها على التوالي 3 و28 و43 في المائة.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا