اختفاء شابة تطوانية قبل أسبوعين من زفافها

تعيش عائلة مقيمة بجماعة صدينة القروية نواحي مدينة تطوان أسبوعا مأساويا بدأ باختفاء غامض لشابة لم تكمل بعد عامها العشرين وكانت تضع آخر الترتيبات لحفل زفافها، وانتهى بالعثور عليها بعد 3 أيام من البحث في حالة صادمة بالفعل.

مصادر مقربة من عائلة الضحية قالت أنها لم تكن تعاني من أي مشكل وكانت سعيدة لاقتراب حفل زفافها خاصة وأنها تحب زوجها وارتبطت به عن قناعة تامة، إلا أنها غادرت منزل أسرتها فجأة قبل أسبوعين من موعد العرس لتنقطع أخبارها بشكل تام.

العائلة المفجوعة وبعد استنفاذ كل الحلول قامت بنشر صورتها على الفايسبوك ، هذه الخطوة أعطت نتيجتها حيث تم إبلاغهم بتواجد الفتاة بالمحطة الطرقية لطنجة.

صدمة العائلة كانت كبيرة عند لقاء فلذة كبدهم، حيث وجدوها في حالة نفسية صعبة وفاقدة للذاكرة، حيث لم تستطع التعرف على أي واحد من معارفها.

ورجحت مصادر من داخل العائلة أن تكون المسكينة قد تعرضت لعمل شيطاني “سحور” من أجل إفساد عرسها.

إقرأ أيضا  أسرة تحتفل بستة توائم في حمل نادر و بدون تلقيح

انشري هذا المقال