اتكيت استخدام المظلة

يحتاج حمل المظلة ، كغيره من النشاطات، إلى “إتيكيت” خاصّ، ينبغي لكلّ شخص أن يُحسنه ويتعلّمه، لا سيّما إذا كان الشخص فتاة. فما هي هذه الأصول التي ينبغي معرفتها في هذا المجال؟

1-استعملي المظلة المناسبة:

إن كنت قصيرة القامة، فتجنّبي المظلات الكبيرة التي ستدفع بكِ إلى فقدان التوازن. ولكن، إن كنت تمشين تحت المطر مع صديقة، فمن الضروريّ حينها اعتماد مظلّة كبيرة.



2-تجنّبي “هجوم المظلات”:
عندما تلاحظين شخصاً آخر يقترب منك حاملاً مظلّة، ابتعدي بعض الشيء، إن كانت المساحة ضيّقة، وإلويها قليلاً لتجنّب الاصطدام. بالإضافة إلى ذلك، انتبهي ألا يؤذي رأس المظلّة الحديديّ أو البلاستيكيّ الآخرين، لا سيّما أعينهم.

3-تعلّمي “رقصة المظلات”:
إن كنت امرأة طويلة القامة وصادفتِ شخصا آخر، فارفعي المظلّة الخاصّة بكِ، لكي يتمكّن الشخص القصير القامة من المرور من دون الاصطدام بمظلّتك. وعلى العكس، إن كنت قصيرة القامة، فدعي المظلّة عندها تقترب من رأسك قدر المستطاع. وهكذا، ستحصلين على “رقصة مظلات” متقنة وناعمة، من دون الإساءة إلى أحدهم.

4-دعيها جافّة ومغلقة في الداخل:
من المهمّ إغلاق المظلّة عند دخول أيّ مبنى. احرصي على إزالة المياه الباقية عليها، عبر نقر طرفها على عتبة المبنى، مرّة أو مرّتين. ابحثي عن المكان المناسب لوضع المظلّة، واستعملي غطاءها البلاستيكيّ أو الكيس الخاصّ بها الذي تقدّمه المتاجر والمكاتب.

5-اركني المظلة بعناية:
فكّري مليّاً بالمكان المناسب لركن المظلة . إن لم تتوفّر سلّة خاصّة بالمظلات، فاسنديها عند ذلك إلى الحائط، واجعلي طرفها على الأرض. أمّا في القطارات والطائرات والسيّارات، فاطرحيها أرضاً أمام رجليك، لا على مقعدٍ فارغٍ حيث يُمكن للآخرين الجلوس. أبعدي المظلّة عن الممرّات لتجنّب تعثّر أحدهم.

6-كوني متيقّظة:
إن كنت في مكانٍ ضيّق يعجّ بالنّاس، فاحملي المظلة عموديّاً، مع الحرص على أن يكون الطرف الحادّ موجّهاً إلى الأسفل. لا تضعيها تحت إبطك أفقيّاً، إذ إنّ طرفها قد يؤذي أحدهم.

7- ألقي نظرة، يميناً ويساراً، قبل فتحها:
احذري من أن يكون أحدهم واقفاً إلى جانبكِ لدى فتحها.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا