ابنة فريد غنام تتعرض لحادث على مستوى الوجه

كشفت المدونة رباب أزماني، زوجة الفنان فريد غنام، امس الثلاثاء، أن ابنتهما سمر لحقها مكروه على مستوى وجهها، وتحتاج إلى رعاية طبية، والخضوع للتجميل.



وتسترت رباب أزماني، خلال حديثها عن موضوع ابنتها، عن طبيعة المكروه، الذي لحقها، موضحة أنها تعمدت ذلك حتى تستعيد ابنتها عافيتها، وتتجنب السلبيات النفسية، التي من الممكن أن تنتج عن انتشار الخبر.

ويتضح من كلام زوجة غنام، على حسابها في “أنستغرام”، أن ابنتهما تمر من أزمة متعبة، ويرجح أنها أصيبت بتشوه في وجهها دون ذكر التفاصيل أو الأسباب، غير أنها قالت إن والدها لم يتحمل الأمر، وبكى بسبب ذلك، في حين إنها لم تستطع البقاء مع ابنتها داخل المستشفى، نظرا إلى تأثرها بما لحق فلذة كبدها.

وسردت رباب ما عاشته من معاناة مع ابنتها، وذلك للرد على إحدى صديقاتها من عالم التدوين، التي كانت قد دخلت معها، سابقا، في مشكلة، قبل أن تتعرض ابنتها لمكروه.

وقالت رباب إنها التقت بصديقتها صدفة قرب المستشفى، وطلبت منها مساعدة زوجها غنام، لأنها لم تتحمل رؤية ابنتها مصابة، فرفضت ذلك، بعدما اطلعت على وضع الطفلة، بداعي أنها لم تتحمل المشهد.

واتهمت رباب صديقتها بتسريب الموضوع في صفحات تطوانية في مواقع التواصل.

وأضافت أم سمر أن صغيرتها مصابة منذ 8 أيام، وقد فقدت شهيتها نظير ما تعيشه، إضافة إلى معاناتها خلال النوم كذلك.

وفسرت رباب عدم توقف غنام عن الغناء هذه الفترة، على الرغم من إصابة ابنته، بأنه يحاول توفير مصاريف عملية التجميل من خلال مداخيل السهرات، التي يشارك فيها.

يذكر أن سمر صغيرة فريد غنام، ورباب أزماني، تبلغ من العمر 3 سنوات ونصف.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا