ابتدأت علاقتهما بإرسال طلب صداقة بالخطأ، زواج ستينية بريطانية بشاب من تونس

انتهت علاقة فريدة بين بريطانية وشاب تونسي بالزواج بعدما أرسلت طلب صداقة له بالخطأ على فيسبوك ظناً منها أنه شخص آخر.

أثناء تصفحها موقع فيسبوك، أرسلت إيزابيل ديل (62 عاماً) رسالة إلى رجل كانت قد تعرفت عليه في المطار أثناء عودتها من إجازتها من تونس في العام الماضي، وانتهى بها الأمر بالزواج من رجل آخر يحمل نفس الاسم، لا يتجاوز عمره 26 عاماً.

وبعد أشهر من الدردشة على الإنترنت ومكالمات الفيديو، التقت إيزابيل بالشاب بيرم بوسادا، وعقدا قرانهما في تونس في يناير من هذا العام.





وقالت إيزابيل، التي فقدت ثلاثة أزواج بسبب المرض: “ لست قلقة أبداً بسبب فجوة العمر الكبيرة بيني وبين بيرم. لقد قرأت قصصاً عن نساء مررن بتجارب مماثلة، ولم أعتقد أبداً بأنني سأكون في هذا الموقف. لم يطلب بيرم مني المال أو أي شيء آخر”

وأضافت: “ بعد أشهر من الدردشة والمكالمات المطولة، طلب مني بيرم الزواج، وظننت بأنه يمزح، إلا أنه أصر على الأمر، وأرسل لي صورة لصندوق يحتوي على العديد من الخواتم لأختار منها.” “سافرت إلى تونس والتقيت بوالديه الرائعين. كانت الشموع في كل مكان من المنزل، واقترح علي الزواج في هذا الجو الرومنسي الجميل”

وعلى الرغم من تحذير بعض أقربائها من الأمر، إلا أن ابنة إيزابيل، إيما شجعت والدتها على الإقدام على هذه الخطوة، لأنها كانت تعلم بأنها بحاجة لبعض الحب في حياتها.
إرسال طلب صداقة بالخطأ يتسبب في زواج ستينية بريطانية بشاب من تونس
المصدر جريدة أخبارنا

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا