إيمي سمير غانم تكشف عن صورة لورقة معلقة على باب غرفة والدتها: المريضة لا تعلم أي شيء عن زوجها

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، صورة لورقة ملعقة على باب الغرفة التي ترقد بها الفنانة دلال عبد العزيز بالمستشفى، التي كشفت وسائل إعلام محلية أن وضعها الصحي لازال غير مستقر على الرغم من أن نتيجة مسحتها الأخيرة كانت سلبية.

وقد كتب على الورقة التي جرى تداولها بتأثر شديد ” المريضة لا تعلم أي شيء عن زوجها”، مما يؤكد الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام المصرية سابقا، والتي كشفت على أنه لم يتم إخبار دلال بوفاة زوحها الفنان سمير غانم، وذلك تفاديا لتدهور حالتها الصحية.



ومنذ وفاة زوجها الفنان سمير غانم وهي لا تعلم ما حدث له، إذ تحاول العائلة بشتى الطرق إيهامها بأنه بخير وفي انتظار تعافيها.

بدورها، نشرت إيمي سمير غانم صورة عبر حسابها على خاصية “قصص إنستغرام”، للافتة معلقة على باب غرفة أمها، كتب عليها “المريضة لا تعلم أي شيء عن زوجها”.

ووضعت تلك الرسالة لتنبيه كل من يتعامل معها من الممرضين أو الأطباء، لوجوب عدم إبلاغها بوفاة زوجها بالخطأ، أو تقديم التعازي لها.

كما اكتفت ايمي بالتعليق على الصورة قائلة “يا رب” .

كذلك نشرت أيضاً، صورة أخرى، تجمع والدها بوالدتها، وكتبت “بحبكوا أوي وربنا معانا.. ربنا كبير”.

يشار إلى أن دلال عبد العزيز تخوض مرحلة طبية تعرف باسم “أعراض ما بعد كورونا”، وهي حالة صحية ليس لها علاج محدد، وإنما تعتمد على منح المريض أدوية لمحاولة مساعدة جسده كي يسترد صحته وعافيته.
صورة لورقة معلقة على باب الفنانة دلال عبد العزيز تنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Amy Samir Ghanem (@amysamirghanem)



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا