إيكو يتلقى انتقادات واسعة لبرنامجه الجديد بسبب أسئلته الجريئة للأطفال

ارت الحلقة الأولى من النسخة المغربية لبرنامج الأطفال الفرنسي “ECOLE DES FANS” الذي عرضت القناة الثانية أولى حلقاته، مساء أمس السبت، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي. وعبر النشطاء الإلكترونين من خلال تدويناتهم عن استيائهم الكبير من محتوى البرنامج الجديد الموجه للأطفال، معتبرين أنه يهدد “أخلاق الناشئة ويسعى لتخريبها”. وانتقد هؤلاء طبيعة الأسئلة التي طُرحت على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين السادس والرابعة، متهمين القائمين عليه بالسعي وراء “هدم الجيل القادم بالتفاهات عوض عرض معلومات ثقافية تساهم في بناء معلوماته وشخصيته”.

وعلقت ناشطة فيسبوكية تدعى مريم قائلة: “ما هذا المستوى المتدني مع برامج الأطفال أمر مستفز حقا، عقول وأخلاق أطفالنا في خطر لم أستوعب الأمر”. وتساءلت المتحدثة “ألا توجد لجنة تربوية تراقب ما يتم تقديمه من برامج للأطفال؟؟؟ أم أن الأمر عن سبق إصرار وترصد؟؟ كيف يعقل أن تسأل طفلا عمره أربع سنوات إن كانت له علاقة غرامية مع زميلته في المدرسة؟؟ وهل يحبها ؟؟”.
وتابعت: “والأغرب من ذلك وجود الآباء فرحين بما يقول، فالطفل سيظن أنه قدم انجازا، الطفل المسكين ببراءته يتلقى وابلا من الأسئلة التي لا علاقة لها بمرحلته العمرية لا تكفي مقاطعة هذه القناة بقدر ما يجب محاسبتها على ما تسيء فيه إلى الأطفال، خاب ظننا فيك يا -ايكو- كنت في البدايات مع الفكاهة تضحك القلب الآن تدميه”.





قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا