إليسا تثير الجدل بتصريحها: أكبر كذبة كنا نعيشها أن إسرائيل هي عدونا

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تعليقا مثيرا نسبوه للفنانة اللبنانية إليسا، على قناة “إم تي في”، والتي تحدثت فيه عن إسرائيل.
ورد موقع “إسرائيل بالعربية”، عبر تويتر، على تصريح إليسا الذي جاء تحت عنوان “أكبر كذبة كنا نعيشها أن إسرائيل هي عدونا”، وقال: “كل الاحترام للفنانة إليسا على كلمة حق. الحقيقة هي الدواء المُرّ لهذا السبب لا يستطيع الكثيرون تناوله الا الشجعان”.
من جانبه، نفى أمين أبي ياغي، مدير أعمال الفنانة إليسا، هذا التصريح وقال، “إذا خرج هذا التصريح عبر صحيفة إسرائيلية فأكيد ستكتب على ذوقها هذه القصة عن إليسا”، مشيرا إلى أن إليسا لم تجر أي مقابلة في الفترة الأخيرة أو ربما قاموا بتحوير كلامها في المقابلة عبر شاشة MTV بمناسبة 20 عاماً على مسيرتها الفنية أي قبل ثلاثة أشهر، نافياً نفيا قاطعا أن تقوم إليسا بهكذا تصريح.

ونفى نفيا قاطعا أن تقول إليسا تصريحا كهذا،وقال بعض أنصار إليسا إن ما قالته كان يصب في خانة “إن إسرائيل ليست العدو الوحيد للبنان”.



ولم تصدر اليسا أي تعليق رغم أن المغردين الذين شنوا الحملة عليها ذكروا حساب إليسا في “تويتر” في تغريداتهم.

وانهالت الشتائم على الفنانة اليسا، وكيلت لها الاتهامات بين من يعتبرها من أنصار التطبيع أو من أنصار الكيان، وصولاً إلى وصمها بـ”العمالة”، وهو سلوك يتكرر عندما تخرج تصريحات ملتبسة في هذا السياق، في مقابل دفاع لدى بعض العرب عن رأي اليسا ووصفه بالصائب.

ومن المعروف أن الفنانة  إليسا تطلق عادة تصريحات سياسية مثيرة للجدل،وكانت قد سجلت تأييدها في العام الماضي للمنتفضين في الساحات اللبنانية. ولم تخفِ مراراً معارضتها لـ”التيار الوطني الحر” ورئيسه جبران باسيل، وانتماءها لحزب “القوات اللبنانية” وتأييدها لرئيسه سمير جعجع. كما أعلنت في السابق عن تأييدها لوصول رئيس تيار “المردة” النائب السابق سليمان فرنجية الى سدة الرئاسة اللبنانية.

يشار الى ان الفنانة اللبنانية اليسا شاركت متابعيها  على صفحتها الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر بدء الحلقة الأولى من بودكاست إليسا قائلة: “انطلق بودكاست إليسا حصريًا على أنغامي بالحلقة الأولى بعنوان #هيدي_أنا اشارك معكم تجارب مررت بها وجعلت مني ما أنا عليه اليوم، اكتشفوا الإنسانة خلف الفنانة”.

إليسا تثير الجدل بتصريحها: أكبر كذبة كنا نعيشها أن إسرائيل هي عدونا


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا