إصابة العشرات في العائلة الحاكمة بالسعودية بكورونا و الملك سلمان يعزل نفسه بجزيرة

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية عن إصابة عشرات الأفراد من الأسرة المالكة للسعودية بفيروس كورونا المستجد.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن 150 من أفراد العائلة الحاكمة في السعودية أصيبوا بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وأن أمير الرياض فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود أحد المصابين، وأنه موجود حاليا في العناية المركزة.



كما أشار إلى أن الأطباء في مستشفى الملك فيصل التخصصي الذي يُعالج فيه أفراد الأسرة الحاكمة وُضعوا في حالة تأهب، وطُلب منهم الاستعداد لاستقبال كبار الشخصيات.

ووفقا لرسالة بعثتها إدارة المستشفى للأطباء، قالت “نيوريورك تايمز” إنها اطلعت عليها، يجري تجهيز نحو 500 سرير في المستشفى، وطُلب أيضا من العاملين فيه إجلاء المرضى الحاليين في أسرع وقت ممكن لإفساح المجال أمام معالجة أفراد الأسرة الحاكمة.

وكشفت الصحيفة أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز عزل نفسه في قصر بجزيرة عند البحر الأحمر قرب جدة بعد تفشي الوباء، وأن ولي عهده الأمير محمد بن سلمان وبعض الوزراء عزلوا أنفسهم أيضا في منطقة نائية قرب البحر الأحمر.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا