إديال تتوج 4 نساء رائدات من خلال مساراتهن المتميزة

منذ بدايتها، جعلت إديال من المرأة محورا أساسيا لاهتماماتها، حيث تسعى دائما إلى تزويدها بكل ما تحتاجه لتحقيق ذاتها وكل تطلعاتها. وإديال لا تكتفي بوضع هذا الالتزام اتجاه المرأة المغربية كرؤية فقط، بل تعمل جاهدة من أجل تحقيقه على أرض الواقع من خلال تزويد السيدات المغربيات بكل ما تحتجن من نصائح ووسائل للنهوض بأنفسهن وتغيير وضعيتهن. وذلك من خلال تقديم محتوى يعكس ويحمي قيم وهوية المجتمع المغربي، عبر إنشاء منصة “نساء إديال”.

نعتمد في إعداد هذا المحتوى على أخصائيين مغاربة مشهود لهم بكفاءتهم في هذا المجال من أجل تقديم إجابات دقيقة تناسب المجتمع المغربي وحاجياته، وفي سعي تام إلى تزويد المرأة المغربية بمعلومات تساهم في تطوير مهاراتها. ولا تقتصر منصة “نساء إديال ” على تزويد النساء بالمعلومات فقط، وإنما تعمل إديال من خلالها على تشجيع النساء والاحتفال بأعمالهن. 

بعد اسابيع من إصدار “جائزة نساء إديال” على منصة نساء اديال وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تم تتويج 4 نساء من بين 18 مشاركة وذلك بناءاً على تصويت الجمهور. وبهذه المناسبة، نظمت إديال حفل رسمي لتتويج النساء الفائزات يوم الأربعاء 17 فبراير 2021.

تهدف هذه المبادرة إلى تشجيع وتسليط الضوء على مسارات نساء مغربيات، تميزن في كل المجالات، وتركن بصمة مرسومة في المجتمع. ولا يقتصر دورها هنا فقط، بل وتعتبر جائزة نساء إديال شاهدة تقدير واعتراف تجاه هاته السيدات اللواتي تلعبن دور فعال في إلهام نساء أخريات لخوض نفس التجربة وتحقيق كل ما تطمحن إليه. 

للتذكير ، جمعت هذه النسخة الأولى من عام 2020 بين أربعة فئات والتي تتضمن مسارات تتميز بالشغف، المثابرة والطموح:

  المسار المهني يتوج السيدة نجية القباج
المسار الإنساني يتوج السيدة أمينة أومليل
المسار الفني يتوج السيدة سلمى شوقي
المسار المتميز يتوج السيدة مريم مترادي 

بفضل الحماس الذي حظيت به النسخة الأولى، نعتزم تكرار نسخ أخرى في السنوات المقبلة. والهدف هو الزيادة في ترشيح نساء ذات مسارات مختلفة وجعل من جائزة نساء اديال، مبادرة شاملة تجمع بين كل الميادين.

خاصة وأن شركة صومافاكو تسعى دائما من خلال علامتها إديال إلى تنمية إمكانيات المرأة وتزويدها بكل ما تحتاجه لتحقيق طموحاتها ودعمها في مشاريعها الخاصة، لأننا نؤمن بأن هذه المشاريع تعود بالنفع على المجتمع كذلك. 

جائزة نساء اديال لا تقتصر على تتويج النساء بلقب الفائزات فقط، لكن أيضًا تساهم في مساعدة أربع جمعيات تم اختيارهن من طرف الفائزات للحصول على دعم مالي من علامة اديال. فكما أشير إليه من قبل اديال تضع المرأة المغربية كمحور أساسي لاهتماماتها وتطمح دائما لجعل من كل مبادراتها، فرصة للتشجيع والدعم.