إدانة المغني المغربي سعد المجرد في قضية الإغتصاب و الحكم عليه بستة سنوات سجن نافذ

حكمت محكمة الجنايات بباريس، يسجن المغني المغربي، سعد لمجرد، 6 سنوات نافذة بعد إدانته في قضية اغتصابه لفتاة فرنسية تدعى لورا بريول، قبل 7 سنوات، في قضية شغلت الرأي العام العالمي، مساء اليوم الجمعة.

و كان الحكم منتظرا بعد أن كشفت تقارير صحفية فرنسية، قبل نطق الحكم على الفنان المغربي، سعد لمجرد أن الأخير تم وضعه صباح اليوم الجمعة، بقاعة محروسة بطلب من قاضية محكمة الجنايات بفرنسا، وذلك تزامنا مع يوم النطق بالحكم النهائي في قضيته.
و منحت القاضية للمغني 10 أيام من أجل استئناف الحكم قبل أن يكون نافذا و غير قابل للطعن أو الإستئناف. و حسب مصادر من عين المكان فإن الشرطة وضعت القيود في يدي المتهم و نقلته مباشرة للسجن.
ونفى سعد لمجرد جميع الاتهامات التي وجهت له حسب ما أفادت به وسائل إعلام فرنسية، خلال إحدى جلسات المحاكمة التي انطلقت يوم الإثنين الماضي بفرنسا، وعرفت مواكبة إعلامية على مستوى العالم.





قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا