أول حالة ولادة لامرأة حامل مصابة بـ”كورونا” في المغرب تضع مولودا خاليا من الفيروس

أعلن المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة، أول حالة ولادة لامرأة حامل مصابة بفيروس كورونا المستجد، قادمة من مدينة الناظور. و قالت المستشفى في بلاغ لها أن الحالة التي سجلت الخميس الماضي، تم التكفل بها و متابعة حالتها بجناح خصص حصرا للنساء الحوامل المصابات بفيروس كورونا المستجد، حيث تم إجراء جميع الفحوصات اللازمة و البدء في العلاج المعتمد من طرف وزارة الصحة.



وأبرز بلاغ المركب الجامعي أن الولادة تمت عن طريق عملية قيصرية يوم الخميس 09 أبريل 2020، بمركب جراحي خصص للنساء الحوامل المصابة بالفيروس تحت إشراف فريق طبي متكامل، حيث مرت العملية في ظروف جيدة.

وأوضح البلاغ، أن الأم تتمتع بحالة صحية مستقرة، حيث يتم علاجها بمصلحة استشفاء مرضى كورونا، أما المولود الجديد فهو في حالة جيدة أيضا، وقد أظهرت التحاليل المخبرية التي أجريت له عدم إصابته بالفيروس.

*الصورة تعبيرية

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا