أوبريت أطلقها فنانون مغاربة احتفالا بالصحراء منهم الدوزي_صور

كانَ لقاصدي مسرح “الهواء الطلق” بمدينة أكادير، مساء أمس الأحد، موعد مع أوبريت تحتفي بالصحراء، أدّتها لأول مرة أمامَ الجمهور ثمانية عشر فنّانا وفنّانة، أغلبُهم من مغاربة العالم.

ويأتي الحفْل، الذي حضره جمهور واسع من أبناء مدينة أكادير، ونظمه مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، في إطار الاحتفالات التي يقيمها CCME في مدينة أكادير، بشراكة مع ولاية جهة سوس ماسة، بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، وبمشاركة مبدعين من المغاربة المقيمين داخل الوطن وخارجه.

وشارَكَ في “الأوبريت” عدد من الفنانين المغاربة المعروفين، من بينهم حفيظ الدوزي، ورشيدة طلال، وليلى الكوشي، وتمّ أداؤهُ باللغتين العربية والأمازيغية، مع حضور للسوسية والريفيّة، إلى جوار تواجد للفرنسية والإنجليزية والإسبانية.

ورافقَ الفنانين في العزف موسيقيو “أوركسترا البيضاء”، برئاسة المايسترو سعيد العلوي، بينما حضرَ الحفَل، على الخصوص، كل من الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، عبد الله بوصوف، ووالي جهة سوس ماسة زينب العدوي

وتناوَبَ الفنانون الثمانية عشر على اعتلاء المنصّة بعدَ أداء الأوبريت، وقدّموا أغانٍ على انفراد. وأدّْت الفنانة ليلى الكوشي أغنيّة “الله يا مولانا” لناس الغيوان، بمشاركة الفنان الدوزي، الذي هتف له الجمهور غير ما مرّة مطالبا بسماع غنائه.

الدوزي استطاعَ أنْ يُلهبَ حماسَ جمهور مسرح “الهواء الطلق” بأغنية “العيون عينيا”، قبْلَ أنْ يرفعَ الإيقاع وحماسَ الجمهور الذي ردّد معه أغنيتيْن أخريين من “الريبيرتوار” الغنائي الذي بصم عليه منذ انخراطه في سن مبكّرة في المجال الموسيقي.

مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج عبّر، من خلال الكلمة التي ألقاها باسمه سعيد الخمسي، عنْ امتنانه للفنانين من مغاربة العالم الذين أدّوا الأوبريت لأوّل مرة في مدينة أكادير، باعتبار الدلالة التي تكتسيها، منذ أن انطلقتْ منها المسيرة الخضراء قبل 40 عاما.

وكانَ CCME قدْ افتتح معرضا للوحات التشكيلية بعاصمة سوس، خصص لإبداعات فنانين من مغاربة العالم، إلى جوار رسامين أجانب. ويستمرُّ المعرض، المنظم بغرفة التجارة والصناعة، إلى غاية يوم غد الثلاثاء.

هيسربيس

 

douzi1_503601627 files (1) files (2) files




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا