أم ناجية من فاجعة طنجة تفقد بناتها الأربع اللواتي كن يعملن معها في نفس المعمل

مجموعة من االضحايا في فاجعة مصنع طنجة التي وقعت يوم الإثنين، استقرّت في 28 وفاة، من بينهم نساء ورجال، ويبقى الشيء الوحيد الذي يقتسمونه عائلات الضحايا هو الفراق المفاجئ دون سابق إنذار.

ولعل أصعب قصة في هذا الحادث الأليم هي وفاة أربع فتيات شقيقات، كنّ يعملن بالمصنع المذكور قبل أن يلقين مصرعهن، بينما نجت والدتهن من موت محقق لتستفيق بعدها على وقع الصدمة فقدان أربع بنات مرة واحدة..
لم تكن الأم تتوقع أن يخطف الموت بناتها في يوم واحد بعد أن غمرتهم مياه الأمطار بالمصنع الذي كنّ يعملن به لتحوّلهن إلى جثث هامدة ويعدن في نعوش في مشهد يدمي القلوب، خاصة وأنّ الأسرة لم تستوعب بعد ما جرى، يكشف مصدرنا.



وأشار إلى أنّ واحدة من بين الفتيات، كانت تجهّز لحفل زفافها وكانت ستزفّ إلى عريسها خلال الأيام القليلة المقبلة، غير أنّ حلمها لم يكتمل .

إنا لله وإانا إليه راجعون
نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة ولذويهم الصبر والسلوان..


قد يعجبك ايضا