أم كلثوم بوفارس صديقة للا سكينة طالبة في فرنسا ومن سلالة ملكية

خلافا للملك محمد السادس، الذي اختار عقد قرانه على للا سلمى التي تنحدر من عامة الشعب، اختار الأمير مولاي رشيد أن تكون قرينته أم كلثوم بوفارس من عائلة مخزنية لها علاقة قرابة بالعائلة الملكية، إذ يعتبر صهر العائلة الملكية الجديد المامون بوفارس ابن اميرة، هي أخت الراحل محمد الخامس، ومعروف بعلاقاته المتميزة بالقصر الملكي.

المامون بوفارس ليس غريبا عن دار المخزن، فهو ابن أميرة، هي أخت الملك الراحل محمد الخامس، وبالتالي ابن عمة والد “العريس” الحسن الثاني. والدته لالة خديجة أخت محمد الخامس، وعمة الحسن الثاني، كما أن ووالدة العروس، تربت هي الأخرى في دار المخزن.



أم كلثوم بوفارس والبالغة من العمر 27 سنة، تتابع دراستها بالمدرسة الدولية للتجارة بباريس وتعد ماستر هناك وهي بصدد انهاء سنواتها الاربع، ولم يمض على عودتها من الولايات المتحدة الامريكية الا أشهر قليلة، حيث يعتقد حسب مصادر ل”كود” انها كانت تهيئ لعقد قرانها على الأمير مولاي رشيد هناك.

واضافت نفس المصادر لـ”كود” ان أم كلثوم بوفارس كانت من بين المدعويين لحفل زفاف صديقتها للا سكينة مؤخراً، حيث حضرت منذ اليوم الاول رفقة والدتها لطيفة.

الى ذالك فقد افاد مصدر مقرب من عائلة العروس ان زواج  أم كلثوم بوفارس  بالأمير مولاي رشيد، كان مطروحا منذ السنة الماضية، لكن دراستها بالديار الفرنسية حتمت الانتظار الى حين نهاية مشوارها الدراسي هذه السنة، كما اكد ذات المصدر ان حفل الزفاف ستحتضنه المدينة الحمراء في غضون الأشهر القليلة المقبلة.

oul fff

Goud ©



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا