أم تقفل على ابنها داخل “غسالة” بسبب الفايسبوك

أم تقفل على ابنها داخل “غسالة” بسبب الفايسبوك

أم تقفل على ابنها داخل "غسالة" بسبب الفايسبوك
أم تقفل على ابنها داخل “غسالة” بسبب الفايسبوك

ابة بريطانية على “الفايسبوك” في وضع طفلها ذي العامين، المصاب بـ”متلازمة داون”، داخل الغسالة لتصويره بهدف تحميل الصورة على حسابها الفيسبوكي.

الشابة كورتني ستيوارت البالغة من العمر 21 عاما، قالت أن هدفها كان مجرد التسلية والمزاح، بعد تدخل الشرطة و استجوابها.

وبعد انتشار خبر الطفل الذي وضع في الغسالة، اشتعلت مواقع التواصل بالتعليقات الرافضة والغاضبة من تصرف ستيوارت مطالبين الدولة البريطانية بسجنها أو سحب طفلها إلى أي دار رعاية تعنى به بشكل سليم.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا