أميمة قصاب:ها علاش بقا فيا الحال و أبي عامل بسيط

قالت الطالبة اميمة قصاب لـ »فبراير.كوم »، ان مدينتها بوجنيبة، ليست مدينة الارهاب الذي وصمت به من طرف البعض.. ذكرت الاعلام انه ركز على الحاصلات على اعلى معدل في الباك في الاعلام الخصوصي وهمش نجاحها وهي خريجة المدرسة العمومية، التي يتحدث الكل عن افلاسها..

قالت ان المدرسة العمومية « مازال تعطي » وان تراجعت منذ سنوات.. قالت انها فخورة بوالدها المياوم البسيط.. وبدت منفعلة تاخدها الحماسة.. ولديها طموح كبير، لكنها تحتاج لمن ياخد بيدها.






قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا