ألقت بطفلها من النافذة لتنقده من الحريق.. قصة مؤثرة لأمريكية توفيت محروقة لتنقذ ابنها

أظهر مقطع فيديو درامى قيام شاب بأكبر “صده” فى حياته على طريقة حراس المرمى، لصبي يبلغ من العمر 3 سنوات تم رميه من شرفة مشتعلة فى الطابق الثالث فى أحد البنايات فى الولايات المتحدة، وقال فيليب بلانكس صاحب الـ 28 عامًا، إنه بدأ العمل عندما سمع ضجة خارج مبنى شقته واندفع حافي القدمين، فرأى شقة تشتعل بالكامل فى النيران وامرأة تستعد لإلقاء ابنها على رجل آخر يقف فى مكان قريب.وقال بلانكس ل موقع KABC عن ردة فعله، “لم يكن هناك الكثير من الوقت للتفكير”.



وصل بلانكس إلى الصبي مثلما صرخت والدته بشكل محموم قائلة “أمسك به”، وانتظر حتى تلقى الأم بطفلها، وقال بلانكس، “أعرف كيف أمسك.. تعلمت كيف أمارس كرة القدم.. لذا سأعطي بعض الفضل لكرة القدم”.وتابع بلانكس، أن كاحله أصيب بالالتواء أثناء انقاذ الطفل.. فالرجل الذي كان معى بدا وكأنه لن يستطيع أن يمسك به، لهذا السبب تدخلت، أردت فقط أن أصطاد أفضل ”

وأفاد الموقع أن والدة الصبي البالغة من العمر 30 سنة، راشيل لونج، لم تنج من الحريق، بينما قال بلانكس “إنها هى البطل الحقيقي للقصة.. لأنها قدمت التضحية القصوى لإنقاذ أطفالها”

وقد أصيب الصبى وأخته البالغة من العمر 8 سنوات بجروح خطيرة في الحريق، حسب تقارير WWMT، ويريد بلانكس الآن تعقب الطفلين، بالإضافة إلى والدهما، لمساعدتهما خلال فترة تعافيهما قدر الإمكان.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا