أعراض تشير الى التهاب النخاع الشوكي يجهلها أكثر الناس

قد يصاب الشخص بالتهاب النخاع الشوكي من دون أن يعي الأمر لأن هذا المرض يفتك بالإنسان لسبب أو لآخر. فما هي أعراضه؟ وكيف يمكن تخفيف حدة الأعراض التي قد تصيب الشخص بسببه؟ اليكم اليوم من صحتي ابرز المعلومات حول هذا الأمر.

أسباب التهاب النخاع الشوكي

في بعض الأحيان يصاب الشخص بالتهاب النخاع الشوكي من دون أن تكون أسباب الإلتهاب معروفة وفي احيان أخرى تكون الإصابة نتيجة لأمراض ضعف المناعة ومرض التصلب اللويحي أو حتى قد تكون نتيجة لجلطة في أحد الأوعية الدموية التي تغذي المنطقة.

أعراض التهاب النخاع الشوكي

تختلف الأعراض من مريض الى آخر ولكن قد تبرز أعراض التهاب النخاع الشوكي من خلال ألم في الظهر مع أعرراض حسية وقد تتطور الأعراض الى أعراض حركية فيفقد المريض قدرته على الحركة بحسب المنطقة المتضررة فإن كان الإلتهاب في الرقبة تتضرر الأطراف السفلية…في بعض الحالات تنتج عن الإلتهاب إصابات في العصب البصري مما يسبب ألماً في العيون أو ضعف في الرؤية وفي بعض الأحيان يفقد المريض الرؤية كلياً. الى جانب ذلك يعاني المريض من التنميل والشلل في الذراعين والساقين والاضطرابات الحسية وعدم القدرة في التحكم في عمليتي التبول والتبرز بشكل عام. كذلك الإلتهاب بالنخاع الشوكي يؤدي الى فقدان مادة الميالين وهي عبارة عن مادة دهنية تحيط بالألياف العصبية وتعمل على نقل الإشارات العصبية بين الخلايا وتكون أهم المضاعفات بهذه الحالة الشلل أو الموت نتيجة المشاكل النفسية.

علاج التهاب النخاع الشوكي

العلاج بشكل تام لم يتواجد بعد ولكن من الممكن ان يبدأ الطبيب بتخفيف الأعراض مع إعطاء أدوية مثبطة للمناعة للوقاية من الهجمات الفيروسية ومن المهم الحفاظ على مناعة قوية من خلال تناول أكر صحي والاستيقاظ باكراً وممارسة التمارين الرياضية لأنها تزيد من مناعة الشخص تجاه الأمراض وتزوجه بالطاقة من أجل مقاومة الأعراض المستمرة للمرض.

إقرأ أيضا  محمد الفايد يؤكد أن استهلاك هذا المكون يوميا...يغذي ويعالج الجسم من شتى الأمراض!!

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا