أعراس المغرب: العرس الفاسي

أعراس المغرب: العرس الفاسي. يعد حفل الزفاف الفاسي مناسبة لاستعراض بعض من تقاليد هذه المنطقة التي يحب أهلها التمسك بعاداتهم قدر المستطاع على الرغم من التطور الذي تعرفه البيئة الفاسية على غرار باقي المناطق المغربية .يعد نسب العريس في فاس وحالته المادية شرطين أساسيين لتبدي أسرة العروس موافقتها المبدئية. وتستمر فترة الخطوبة لحين تستعد الأسرتين لإقامة زفاف يترجم المكانة الاجتماعية للعائلتين. تقوم والدة العريس بالتوجه نحو بيت العروس وفي حوزتها كؤوس من الحليب، وبعض الآنية الفضية التي تحتوي على التمر وذلك من أجل تقديمها للعروس في حفل خطبة مصغر.

أعراس المغرب: العرس الفاسي

*”التفكيرة” و “التقبيب”
تتخلل مرحلة الخطوبة العديد من الزيارات التي تقوم بها والدة العريس لبيت العروس بقصد تمتين العلاقة بين الأسرتين، وتقديم “التفكور” أو “التفكيرة” للعروس، وهي بمثابة هدايا يتم حملها للعروس خلال مناسبات مختلفة، وتتكون الهدايا في الغالب من، حلي، قطع قماش، فواكه جافة، والحناء.
تستغل الفتاة فرصة خطوبتها من أجل الاستعداد لحفل الزفاف، حيث تحرص على الذهاب للحمام كل يومين لمدة شهرين قبل حفل الزفاف، وترافقها خلال السبعة الأيام الأخيرة التي تسبق العرس، والتي تعرف ب” التقبيب” مجموعة من صديقاتها اللواتي يساعدنها في وضع المستحضرات الطبيعية، مثل الحنة، والغسول.
يستهل الزفاف الفاسي بحفل الحناء كما هو الحال داخل جل المناطق المغربية، ويقام الحفل مساءا بعد عودة العروس من الحمام، ويليه حفل شاي في اليوم الموالي، حيث تحضر المدعوات لرؤية العروس المحاطة بصديقاتها، وتكتفي العروس في هذا اليوم بارتداء قفطان أخضر مطرز بالخيوط الذهبية.



أعراس المغرب: العرس الفاسي
*” دورة العروس”
بعد حفل الحناء، ينطلق الحفل الكبير الذي تحرص فيه العروس على ارتداء تشكيلة من الملابس التقليدية التي تعد ترجمة فعلية لتزاوج الحضارة العربية والأندلسية داخل فاس، إضافة للحلي المرصعة بالأحجار الكريمة، والتاج الذي يزين رأس العروس لتبدو كأميرة أندلسية. يتخلل الحفل تقديم الهدايا، ويختتم بحمل العروس على الأكتاف بعد تغطية وجهها بثوب شفاف مطرز، واجلاسها وسط العمارية التقليدية، وهي أشبه بمائدة بجوانب منقوشة مزودة بقطع من الجلد لتعين النكافات على حمل العروس فوق أكتافهن، والطواف بها وسط الحاضرات، وهو ما يعرف ب”دورة العروس”.
تحمل إحدى النكافات قدحا كبيرا من النحاس، وتتقدم العروس المحمولة فوق الأكتاف وهي تردد عبارة “العروسة مرهونة”، وترفض انزال العروس من العمارية إلى حين فك “رهنها” من قبل أفراد أسرتها، وعادة ما تقوم الأم بهذه المهمة وذلك بوضع مبلغ مالي وسط القدح الذي تحمله النكافة. تضع النكافات العمارية عن أكتافهن، ويزحن الثوب المطرز عن وجه العروس، ثم يقمن برش مياه الورد أمام العروس.
سكينة بنزين بتصرف

 


قد يعجبك ايضا