أصر خطيبها على الزواج منها رغم احتراق جسدها بنسبة %80

تعرضت عارضة أزياء أسترالية تدعى “توريا بيت” لحادثة أليمة غيرت مجرى حياتها، فبعد مشاركتها في ماراتون سنة 2011، اندلع حريق في إحدى الغابات الواسعة في أستراليا الغربية، تسبب في إصابتها بحروق خطيرة في جسدها، ليحترق بنسبة 80% ، كما فقدت أربعة أصابع من يدها اليسرى وإبهام يدها اليمنى بعد الحريق المروع. 

ووفق ما ذكرته صحيفة “ديلى ميرور” البريطانية، فرغم الظروف الصعبة التي عاشتها “توريا” إلا أن خطيبها الشرطي السابق ” مايكل هوسكين” تمسك بها ولم يتخل عنها طوال 4 سنوات التي كانت تخضع فيها للعلاج، حيث أجريت لها أكثر من 200 عملية تجميل لاسترجاع ملامحها، وهو ما أجل موعد زواجهما. 

ورغم العمليات التجميلية التي خضعت لها، لم تتمكن “توريا” من استرجاع ملامحها وبقيت مشوهة الوجه والجسد. ورغم كل هذا، أصر خطيبها على الزواج منها، إذ يقضيان حاليا شهر العسل في جزر المالديف.

تقول “توريا”: “أنا محظوظة لوجود هذا الرجل الجميل في حياتي، أتمنى أن نقضي بقية حياتنا معًا”. 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا