أصدقاء عدنان يقرؤون سورة الفاتحة ترحما عليه في مشهد مؤثر

تداولت منابر إخبارية وصحف إلكترونية لحظات مؤثرة لزملاء الطفل عدنان بمؤسسة أحمد بلافريج بطنجة، وقد حرص كل من مدير المؤسسة والأستاذة والأطفال على قراءة سورة الفاتحة على روح الفقيد الطفل عدنان الذي ذهب ضحية للاغتصاب والقتل.



الحادث الذي هز الرأي العام الوطني، خصوصا وأن المغاربة كان ينتظرون بفارغ الصبر أن يرجع الطفل إلى حضن عائلته، لكن المفاجئة كانت العثور على جثته مدفونة بإحدى الحدائق القريبة من الحي.

في ظل هذه الأجواء المؤثرة، أصدقاء الراحل عدنان قرؤوا الفاتحة، وترحموا عليه في أول يوم من الموسم الدراسي الجديد اليوم، داعين له بالرحمة واعتباره طير من طيور الجنة.

يذكر أن مجموعة من المدارس استأنفت اليوم الموسم الدراسي بطنجة، وذلك بعد انخفاظ ملموس في تسجيل عدد الإصابة بفيروس كورونا، مع الحرص على تطبيق صارم لعدة شروط، منها اتباع ممرات خاصة عند الدخول، وارتداء الكمامات والحرص على تعقيم اليدين.

الفيديو من قناة فبراير


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا