أصابها السرطان فقررت هذه الفتاة أن يتم ” تجميد جسدها ” من أجل تجنب الموت | ولكن وما حدث لم تتوقعه .!

قصة حقيقية وقعت في لندن وتسببت في جدل كبير في العالم كله ،والتي لم يمر عليها سوى القليل من الأيام ، حيث كانت فتاة مراهقة تبلغ من العمر 14 عاما ترقد في المستشفى وكانت تحتضر بسبب إصابتها بالسرطان ، حيث وصف الأطباء حالتها أنها ميئوس منها ، حيث لم يبقى أمامها سوى بضعة أشهر فقط لتعيشها .

إلا أن الفتاة كانت لديها رغبة قوة في العيش حتى وان لم تكن تعلم كيف ستحقق ذلك ، إذ أنها أمضت ساعات طويلة وهي تبحث على الانترنت حتى تجد شيئا بديلا يجعلها تبقى على قيد الحياة ، إلى أن توصلت إلى العلاج التبريدي الذي يتم فيه تجميد الكائن الحي والإبقاء عليه هكذا بهدف إنعاشه من جديد وإعادته للحياة مرة أخرى في المستقبل.



هكذا قررت الفتاة تجميد جسدها ما جعلها تلفت إليها وسائل الإعلام الكبرى في العالم ، وهو القرار الذي جعلها تكتب طلبا للقضاة في لندن والذي لاقى الإقبال من طرف أمها إلا أن والدها كان رافضا الموضوع، لكن الفتاة شرحت وجهة نظرها ورغبتها في العيش لأطول مدة ممكنة حتى وان كان ذلك بعد مئات السنين .

وبعد الموافقة التامة على تلبية طلب الفتاة ،حدثت الفاجعة وهي وفاة الفتاة قبل أن تحقق رغبتها، إلا أن هذا لم يمنع السلطات من حفظ جسدها الذي كان بلا حياة وذلك نزولا عند رغبتها.

 



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا