أسماء المنور ترد على الجزائريين الذين أهانوا الأطفال والنساء المغربيات بمراكش لن نقبل باعتذار الكوميديين وكرامة أمهاتنا خط أحمر

دخلت الفنانة أسماء لمنور، على خط الضجة التي أثارها فيديو الكومديين الجزائريين الذين أهانوا أطفالا بمدينة مراكش، معربة عن غضبها من التصرف المسيء والمهين الصادر منهم.

الفنانة أسماء المنور أشارت إلى أن اعتذار الكوميديين الجزائريين غير مقبول، وأن الأطفال خط أحمر لا يجوز المساس بهم ولا الإساءة لهم، قائلة في تعليقها على الواقعة :”بصفتي أم مغربية أطفالنا وكرامة أمهاتهم خط أحمر”.



وعلى إثر هذه الضجة التي أثارها نشر الممثلين الجزائريين لهذا التسجيل المصور على منصات التواصل الاجتماعي، أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش، يوم الأحد المنصرم، بفتح بحث قضائي في شأنه من أجل تحديد المسؤوليات ووقف مثل هذه التصرفات وتم اعتقالهم للتحقيق هذا وقد أمرت النيابة العامة بمراكش قررت متابعة فنانين جزائريين في حالة اعتقال وحفظ الملف بالنسبة للمتهم الثالث المتابع في حالة سراح.

ووفق المصادر ذاتها، فقد تقرر متابعة اثنين من المتورطين في حالة اعتقال، من أجل تهم تضمنت تسجيل وبث صور اشخاص دون موافقته وبث وتوزيع تركيبة صور اشخاص دون موافقتهم وتوزيع ادعاءات ووقاءع كاذبة بقصد التشهير بهم والمس بالحياة الخاصة بهم والتغرير بقاصرين يقل سنهم عن 18سنة والمشاركة في ذلك..

ويظهر في الفيديو المثير للجدل، الكوميديان الفرنسيان الجزائريان، إبراهيم بوهليل وإيدي بو شنافة، بالإضافة إلى الكوميدي الفرنسي من أصل مغربي الملقب بـ “زبار بوكينغ”، وإلى جانبهم أطفال قالون عنهم باللغة الفرنسية، إنهم نتاج علاقات غير شرعية.

 أسماء المنور ترد على الجزائريين الذين أهانوا الأطفال والنساء المغربيات بمراكش لن نقبل باعتذار الكوميديين وكرامة أمهاتنا خط أحمر