أسعار الأسماك تتراجع بالدار البيضاء والسردين الأكثر مبيعا

في سابقة من نوعها، تراجعت أسعار الأسماك البيضاء بنسب تتراوح بما بين 20 و33 في المائة في اليوم الثالث من شهر رمضان، واستقرت في نفس المستوى في اليوم الرابع، بعد أن بلغت مستويات صاروخية في محلات البيع بالتجزئة.

وربط مهنيون هذا التراجع في الأسعار بعزوف المغاربة كميات كبيرة من الأسماك، على غير عادتهم خلال شهر رمضان في السنوات الماضية، وبدخول الأسواق الممتازة لحلبة المنافسة عبر توفير كميات كبيرة من الأسماك وبأسعار معقولة، مقارنة مع القنوات التقليدية للتسويق عبر الأسواق التي يسيطر على جزء منها الوسطاء والمضاربون.



وأكد المهنيون العاملون بمجال السمك أنه أمام هذه الظاهرة الجديدة، اضطر المضاربون بالدرجة الأولى إلى تفويت بضاعتهم بالأسعار الأصلية المتداولة في سوق بيع السمك بالجملة، خوفا من تكبد خسائر إضافية.

سعيد، صاحب محل لبيع الأسماك في منطقة الولفة، تنفس الصعداء بعد انخفاض أسعار الأسماك البيضاء في سوق الجملة، إذ شعر بالاطمئنان بعد عزوف زبنائه على اقتناء هذا النوع من السمك، خلال اليومين الأولين من شهر رمضان.

ويرى سعيد، بائع السمك بالتجزئة في منطقة الأولى، أن الأسعار التي كانت متداولة في اليومين الأول والثاني من شهر رمضان لم تشجع الزبناء على اقتناء السمك، بالرغم من أنه يعتبر مكونا حيويا في مائدة المغاربة.

وقال سعيد، الذي حرص على تجهيز محله بوسائل التبريد والحفظ الصحي لضمان طراوة السمك الذي يسوقه لزبنائه، إن سعر سمك “الميرلان” الذي كان حتى لسنوات قريبة يتربع المائدة الرمضانية للطبقات المتوسطة، انخفض سعره من 100 درهم ليستقر في 70 درهم للكيلوغرام الواحد، أي أن نسبة تراجع سعره بلغت 30 في المائة.

وتراجع سعر سمك “الصول”، يؤكد نفس المتحدث، بنسبة 20 في المائة بعد أن انتقل سعر الكيلوغرام الواحد من 100 درهم إلى 80 درهم، فيما تراجع سعر الجمبري (الكروفيت) من 120 درهم إلى 80 درهم للكيلوغرام، متراجعا بنسبة 33 في المائة.

ويواصل سمك السردين تربعه على عرش الأسماك الأكثر مبيعا خلال بداية شهر رمضان، واستقر سعره منذ بداية الشهر ما بين 12 و14 درهم للكيلوغرام، في الأسواق التقليدية، مقابل 8.5 درهم في الأسواق الممتازة الكبرى.

وبلغت أسعار السمك في الأسواق الممتازة ما بين 45 و60 درهما للكيلوغرام الواحد من سمك الميرلان حسب النوعية، وما بين 50 و70 درهم لسمك الصول وما بين 70 و80 درهم لسمك “القرب”.

© hespress


قد يعجبك ايضا