أسر هندية تطلق على مواليدها الجدد اسمي كورونا وكوفيد

عادة ما يطلق الآباء على مواليدهم الجدد أسماء تبعث عن التفاؤل أو أسماء تذكر بأفراد آخرين من العائلة تركوا بصمة إيجابية في حياتهم، لكن نادرا ما نسمع عن استخدام أسماء الكوارث.

هذا ما حدث في الهند، ففي خضم أزمة تفشي فيروس كورونا في العالم ،أطلقت بعض الأسر مؤخرا اسم كورونا وكوفيد على مواليدهم الجدد للتعبير منه على أن فيروس كورونا ورغم خطورته تمكن من توحيد العالم في صف واحد من اجل الدفاع عن الإنسانية.



وانجبت سيدة هندية في الأيام الماضية توأما واطلقت عليه اسما كوفيد وكورونا ،الأم “بريتي” والأب “فيناي” اختارا هذين الإسمين (أطلقا على الولد اسم كورونا والبنت كوفيد) للتعبير عن “الانتصار على الصعاب” بحسب ما صرحا به لوسائل إعلام محلية.

الأم قالت إن ولادتها حدثت بعد سلسلة من المصاعب واجهتها لذلك أرادت تخليد هذا اليوم بهذه الفكرة.

وقالت إن العاملين في المستشفى الذي ولدت فيه كالوا يطلقون على الطفلين هذين الإسمين بعد ولادتهما، لذلك قررا تسميتهما باسم الفيروس والمرض الذي طال أكثر من مليون شخص حول العالم.

وقالت إنها واجهت آلاما شديدة قبل الولادة، ومع إغلاق المرافق أوقفتهما الشرطة عدة مرات في الطريق إلى المستشفى، ووجد الأقارب صعوبة كبيرة للحاق بهما بسبب غياب وجود المواصلات العامة في ظل الحظر.
كما قام مواطن اخر في ولاية أخرى بالهند بإطلاق اسم كورونا على مولودته الجديدة مؤكدا ان هذا الفيروس قام بتوحيد العالم من أجل محاربة هذا الوباء.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا