أستاذ يعنف تلميذة في القسم الثاني ويرسلها لمستعجلات تارودانت يثير ضجة على مواقع التواصل

تداولت صفحات ومواقع إلكترونية صور مؤلمة لحالة طفلة في الثامن من عمرها تدرس بالقسم الثاني تقطن بدوار توريرت التابع لجماعة بونرار بإقليم تارودانت، صباح أمس،وهو ما اعتبرته الأسرة فضيحة بعدما تعرضت ابنتها لاعتداء جسدي بشع، من طرف أستاذ للتعليم الابتدائي بحجة عدم إنجازها لتمارين منزلية.



وأفادت نفس المصادر أن الحادث الذي شهدته إحدى الفرعيات التابعة لمجموعة مدارس أورير، كُشفت آثاره في اليوم الموالي، بعد أن وَجَّه أستاذ للتلميذة التي تدرس بمستوى الثاني ابتدائي، ضربات مختلفة على مستوى الرأس قيل أنها بواسطة عصا بلاستيكية، ما تسبب لها في رضوض خطيرة ومضاعفات بليغة على مستوى العينين .

حيث نقلت المصابة من طرف أحد السكان إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي المختار السوسي بمدينة تارودانت، لإخضاعها للفحوصات الطبية اللازمة وتلقي العلاجات الضرورية، بعد أن تعذر على والديها مرافقتها نتيجة ضيق ذات اليد.

لاقت هذه الواقعة المؤلمة تفاعلا على مواقع التواصل حيث أكد المتتبعين على ضرورة اتخاد إجراء ضد المتهم لكي لا يتكرر هذا الوضع مرة أخرى.

أستاذ يعنف تلميذة في القسم الثاني ويرسلها لمستعجلات تارودانت يثير ضجة على مواقع التواصل

 

 

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا