أرغمها على الدخول باكرا للمنزل شابة تقتل شقيقها بضربة على مستوى جهازه التناسلي وأمها تتستر على الجريمة باليوسفية

تداولت منابر اخبارية أنه قد تم يوم أمس ، إعادة تمثيل جريمة قتل راح ضحيتها شاب قاصر، على يد شقيقته وبمساعدة والدتهما لطمس الجريمة بحي الداخلة بمدينة اليوسفية.

وتعود وقائع الجريمة، حين أرغم الهالك وهو تلميذ يبلغ قيد حياته 15 سنة، أخته البالغة من العمر 18 سنة، للدخول إلى المنزل مبكرا حفاظا عل شرف وسمعة العائلة، لكن الشقيقة الهائجة رفضت التصرف و دخلت معه في شجار وجه لها على إثرها لكمة على مستوى البطن ، فما كان منها إلا ان بادلته بضربة على مستوى جهازه التناسلي اردته طريح الأرض مما أدى إالى وفاته.

واستنادا للمعططيات المتوفرة والمتداولة على مواقع التواصل، فإن الأم وابنتها، حاولتا طمس معالم الجريمة، وأقدمتا على وضع رأس الهالك داخل كيس يلاستيكي لتمويه الأب على أنه انتحار طبيعي .

ووفق المعطيات ذاتها، فإن الأب، وبعدحلوله بالمنزل عاين حالته ابنه، وقام بإخطار أحد أعوان السلطة، حيث تم إحضار سيارة الإسعاف لنقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي وإقامة التشريح الطبي لمعرفى أسباب الوفاة، وأثناء معاينة الجثة تبين أنها تحمل أثار ضرب على مستوى جهازه التناسلي.

هذا وقد اعترفتا المتهمتين أثناء التحقيق معها، بالمنسوب إليهما، حيث من المنتظر، إحالتهما على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بآسفي، من أجل القتل الخطأ بحيث ان الام اعترفت انها لم تكن في نيتهما قتل ابنها.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا