هل زوجك يحبك أم أنك تتوهمين؟اليك بعض الاشارات المهمة

publicité

ماذا أفعل عندما لا أكون واثقة من شعوره تجاهي وكنت خائفة من إظهار مشاعري خوفاً من ألا تكون متبادلة ؟ الحقيقة هي أنه من الصعب أن نخفي الحب، ولهذا سنعطيك بضع نصائح لتعرفي إذا كان واقعاً في حبك أيضاً. كوني مستعدة لمعرفة الحقيقة !

يستخدم أي عذر ليتصل بك، ليسأل عن حالك، لتضحكا معاً. كل ما سنح له الوقت، أرسل لك رسالة أو اتصل بك، وهذا ربما لأنه يشعر بأنه في حال سيئة  إذا مر وقت طويل بدون أن يسمعك، وهي إشارة طيبة إلى أنه يحبك أو أنه في الطريق إلى الوقوع في حبك.

عندما يكون مع أصدقائه أو مع أي شخص آخر، يذكرك بشكل مستمر، يروي عدة مرات التجارب التي مررتما بها معاً ويشملك دائماً عندما يكون مدعواً إلى أي مكان. في عدة مناسبات يتكلم ” عنكما “، إشارة إلى أنه يرى مستقبلاً في علاقتكما. هناك احتمال كبير إذا كان يفعل كل هذا، أن يكون يحبك.

رفقتك مهمة بالنسبة له. من الواضح أن هناك مناسبات ( كلعب الكرة مع أصدقائه ) لا يشملك فيها، لكنه بشكل عام يريد أن ترافقيه دائماً ويقدّر وجودك معه. هذا يعني أنك جزء من حياته على المستوى العميق، وهذا شيء وحده الحب يمكن أن يحققه.

إقرأ أيضا  الزواج السعيد يقي من الأمراض
publicité

إذا فكرت قليلاً ووجدت أنك تعرفين كل أصدقائه، وبالتأكيد الأصدقاء الأقرب منه، فهي إشارة إلى أنه يحبك. إنه يطلب رأي أصدقائه وموافقتهم عليك ويرغب في أن تشاركيه اشياء وأن تقدّري هذه الأشياء كما يقدٌرها هو. عندما يدخلك في حياته اليومية ويرغب في أن تكوني جزءاً منها، فهذا يعني أن هناك حب.

يحب أن يأخذ صوراً معك ويعرض النتيجة بكل فخر. يحب أن يشاهد كيف تبدوان معاً وهذا يعطيه الحماس. إنه لا يريد أن يخبئك، بالعكس هو يرغب في أن يعرف كل العالم كم أنتما سعيدين معاً.

اللمسات، الإمساك باليد، التواجد معاً دائماً في الأماكن العامة هي علامة على أنه يحب أن يكون على تواصل معك. يحب أن يناقشك، يعرف بماذا تفكرين، يستشيرك في قراراته ومشاريعه. إنها علامة على أنه يحبك.

كل هذه العلامات تشير إلى أنه مجنون بحبك، إذن قدّري هذا وبرهني له أنك تحبينه أيضاً.

publicité


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*