هل تريد غسل مرارتك وكليتيك من الحصوات؟…اسمع هذه المعلومة السحرية للدكتور محمد فايد!!!

تختلف طريقة تشكلّ الحصى في الكلى عن الحصى التي تتجمّع في المرارة، فالحصى في الكلى تتكوّن من تجمّع الأملاح، لذلك عند تحليلها تظهر بعض الأنواع من الأملاح مثل أوكزالات وسيستين وكالسيوم، ويوريك أسيد، فيعزى وجود الكالسيوم إلى عدم مقدرة الجسم على امتصاصه بسبب خللٍ في عمليات الأيض ممّا يؤدي إلى طرحه مع البول للتخلّص منه إلى الخارج فيتجمّع في الكلى، بينما حصى المرارة تتشكّل من تجمّع الدهون لذلك يطلَق عليها حصى الكولسترول، أو يمكن أن تنتج من تجمّع المادة الصفراوية ويطلق عليها في تلك الحالة حصى البيليروبين، كما يمكن أن تنتج من تجمّع الدهون والمادة الصفراوية، والكالسيوم، والدهون الفسفورية، والبروتينات الدهنيّة، ويطلق عليها في تلك الحالة اسم الحصى المزيجيّة. تختلف الأعراض الناتجة عن الإصابة بحصى الكلى عن الأعراض المرافقة لحصى المرارة، حيث يكون الألم في حصى الكلى من الخلف عند مكان وقوع الكلى في الجسم، وقد يمتد هذا الألم إلى الحالب، وإذا نزلت الحصى في الحالب فإنّ ذلك قد يسبّب احتباس البول، بينما الألم الذي ينتج من تجمّع الحصى في المرارة يصيب المنطقة من الأمام إلى أعلى القفص الصدري والمرارة، كما قد يصيب الألم منطقة خلف الظهر والكتف الأيمن ،ويزداد هذا الألم عندما يتناول المصاب مواد دهنيّةٍ مثل البيض، أو اللبن، أو الحليب.

إقرأ أيضا  البرتقال وفوائده السحرية
publicité

 



اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*