هذه الطفلة أبكت الملايين و سوف تبكي انت ايضا عندما تعرف ما فعلته

فقدان السمع ليس بالامر الهين و هي حاسة لا يقدر قيمتها الا من فقدها و لعل الأمر يكون اصعب عندما يتعلق بالأطفال ففقدان حاسة السمع بالنسبة للأطفال أمر مؤلم..هذا ما حدث مع الصغيرة شارلي التي لاحظ أبواها أنها لا تتجاوب مع حركات والديها هذا ما دفعهما الى استشارة الطبيب الذي أكد أنها فاقدة لحاسة السمع و بادر هذا الاخير بوضع سماعات طبية لتجربة حاسة السمع وبمجرد سماع صوت والدتها اغرورقت عيناها بالدموع في مشهد مؤثر للغاية …يؤكد صدق مشاعر  الصغار و حبهم الكبير لأمهاتهن .

إقرأ أيضا
إمام مسجد بمدينة اكادير يتسبب في إفطار حي بأكمله

و المؤثر أكثر هو رد فعل الأم التي تمنت من قلبها أن تتفاعل ابنتها مع صوتها و هذا ما وقع بالفعل.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.