هذه الطريقة لا تفشل أبدا للتغلب على عناد الأطفال لا تتجاهليها

توجد بعض التصرفات التي يقوم بها الأطفال سلبية لتحقيق رغباتهم كالصراخ والإحتجاج والسقوط على الأض والعصبية مع الإصرار على الرفض وغالبا ما تكون الإستجابة من طرف الأم وهذا خطأ ترتكبه لأن الطفل يعتاد على هذا التصرف ويأخذه كوسيلة لتلبية كل متطلباته وتحقيق رغباته إلا أن الحل لمعالجة هذا الأسلوب هو الإهمال إذعلى الأم التخطيط لإصلاح هاته التصرفات باتباع بعض الأساليب نذكر منها :
-اختيار الأم للسلوك السلبي للطفل والعمل على إهماله مثلا تدمره عند طلب الأم ترتيب مستلزماته وكتبه المدرسية. عند ردة الفعل السلبية يجب على الأم تجنب التجاوب مع الطفل لا بالكلام ولا النظرة ولا تبدي له اية ردة فعل من طرفها ولاتعيره اهتماما.
-قد يحدث أن يستجيب الطفل لطلب الأم في الذهاب الى ترتيب مستلزماته وهو غاضب ومدمّر إذعلى الأم ان تتجنب التجاوب معه وتتركه ينفذ ماطلبته منه. ‘عند تعلم الطفل الإستجابة لطلبات الأم مع تدمره يجب التركيز في تهذيب ردود أفعاله ومحاولة امتصاص غضبه ولوزوم بعض الهدوء قبل ان تعود في التواصل معه.
-كما يجب على الأم مكافأة الطفل عند التصرف الصحيح والسليم بهذا تكون الخطة سليمة في التعامل مع عناد الطفل ومبنية على مستقمين متوازيين إهمال السلوك السلبي ومكافأة السلوك السليم.

 



إقرأ أيضا
جديد مهد المواليد...بأشكال رائعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.