هذه الصورة أبكت الملايين من النساء لن تصدقوا ما قامت به هذه المرأة

بدأت هذه القصة عندما كانت العمة باميلا في جولة صباحية رفقة ابن أخيها الطفل الصغير سيباستيان، حيث بدأ الطفل يبكي بقوة وبشكل حاد ، دون أن تعرف العمة السبب لا سيما أنه يعاني من الرشح، ما جعل تقرر اخذ الطفل إلى المنزل حتى يستقر وضعه وتعود الأمور إلى طبيعتها.

وبينما هي تقود السيارة في احد شوارع ميامي لاحظت أن الطفل توقفت عن البكاء وأصبح هادئا حيث اعتقدت أن الطفل نام من تعب البكاء واستمرت في القيادة ولم تهتم للأمر  ولم تكن تعرف أنها ستعيش أسوء أيام حياتها ، فعندما نظرت إلى المرأة تجمدت من الخوف لأنها رأت الطفل وقد تحول لونها إلى اللون الأزرق ، حيث توجهت إليه لتكتشف أنه توقف عن التنفس.

صدمت العمة وأوقفت حركة السيارة في الشارع وشرعت في طلب المساعدة من السيارات في الشارع بطريقة هستيرية ، حيث أسرع العديد من الناس لمساعدتها حيث تم طلب الطوارئ إلا أن العمة لم تنتظر ذلك حيث بدأت في مساعدة ابن أخيها وشرعت في القيام بعمل التنفس الاصطناعي ليه خوفا عليه وعندما وصل المسعفون ، قاموا بما يلزم ولحسن الحظ أن التنفس الاصطناعي الذي أجرته العمة باميلا لابن أخيها جاء بنتيجة فورية حيث عاد الطفل للتنفس من جديد.

إقرأ أيضا
ألعاب خطيرة تروج في السوق المغربية

وبعد الفحص والقيام بما يلزم اكتشف المسعفون أن الطفل توقف عن التنفس بسبب الرشح الذي يعاني منه والذي أدى إلى تكوم المخاط في انفه والذي لم يتم تنظيفه بشكل صحيح وأدى إلى توقفه عن التنفس، ولحسن الحظ أن العمة تلقت دروسا في عملية الإسعافات الأولية والتي أدت إلى نتيجة مع الطفل وأعادته للحياة مرة أخرى.

إقرأ أيضا
ماتت الانسانية...العثور على رضيعة داخل حفرة بعد محاولة دفنها حية

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.