من حجرة الدرس إلى الكارتون في الشارع..قصة أستاذ اللغة الفرنسية التي هزت المغاربة

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطعا لفيديو يظهر متشردا يفترش الكارتون في الشارع يتنقل بين شوارع مدينة وارززات في حالة مزرية.

وحسب ماورد على لسان مسجل الفيديو وهو أحد التلاميذ الذين درسو اللغة الفرنسية على يده ,فإن الرجل ينحدر من مدينة الدار البيضاء وكان يشغل منصب أستاذ اللغة الفرنسية بمؤسسة بمدينة زاكورة قدفت به ضروف الحياة افتراش الارصفة بعدما قضى 20سنة من العمل داخل القسم إلا أن اصابته بمرض عضال عجل بخروجه من العمل وفصله دون تمتيعه بحقوقه كموظف منعه المرض من مزاولة عمله.

وفي نفس الفيديو صرح الأستاذ كيف كان يعامل تلاميذه وشارك بعض ذكرياته في القسم .

إقرأ أيضا
تلاميذ الأستاذة التي تعرضت للاعتداء يفاجئونها بزيارة جماعية في قلب منزلها

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.