معاناة أب فقير مقهور أنجبت زوجته أربعة توائم و ماتت هي و ابنها

لعل أغلب الناس يشتكون من حمل المسؤوليات الكثيرة و مصاريف الأولاد التي لا تنتهي رغم الدخل الميسور و الامكانيات المادية المتوفرة،لكن ما وضع الأب الذي لم يجد ثمن علبة الحليب لأطفاله الثلاثة ؟مأساة كبيرة يعيشها هذا الأب الذي احتبست دموعه بين الكلمات تستنجد طلبا ليد العون،بعد أن توفيت زوجته مباشرة عقب ولادة 4 توائم بنتيت وولدين توفيى الولد الرابع بعد وفاة أمه و بقي الوالد يشكون حاله لخالقه،ذهبت الأم و المرضعة و الصدر الحنون كسر ظهره و سنده في الحياة و هو الان بين المطرقة و السندان،لم يجد ثمن الحليب و الحفاظات و مصاريف الاستشفاء،ولم يطاوعه قلبه على التخلي عن فلذة واحدة من كبده رغم الحاح العديد من الأشخاص هاتفيا على التكفل بهم الا أنهم رفض اعطاء أبنائه و فضل طلب المساعدة و يد العون.معتبرا الأمر صعبا عليه لأنه تربى دون والديه و لن يعيد نفس التجرة مع أبنائه.
امتحان صعب يمر به هذا الرجل المقهور لكن الله لن يتركه،و رزق الأطفال عند خالقهم هو أرحم بهم و من هذا المنبر ندعو كل الجهات المسؤولة الى التدخل في مساعدته ولو بالحليب و الحفاظات و كل حسب طاقته و الله لا يضيع أجر المحسنين.

إقرأ أيضا
فيديو : حينما تاه بنكيران وأنقذه الملك :)

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.