مخاطر تعليم الطفل الكتابة قبل سن السابعة على المخ و الأعصاب

أطلق المتخصص في علوم الاتصالات الإنسانية والنفس البشرية المستشار في التنمية البشرية بمركز الراشد الدكتور فؤاد أسعد عطية مفاجأة من العيار الثقيل في الأوساط التعليمية بقوله إن تعليم الكتابة للأطفال دون سن 7 سنوات فيه ضرر كبير وذلك من خلال دراساته وأبحاثه التي امتدت 17 سنة في هذا المجال.
وقال عطية في مقابلة مع “الوطن” لدى حضوره لقاء علميا في جدة الأسبوع الماضي إن تعليم الأطفال الكتابة دون سن 7 سنوات غير صحيح فهو يؤثر على أعصاب الأطفال لأن العصب يكون في هذا السن غير ناضج مما ينتج عنه كره الأطفال للحروف لأنها ترتبط لديهم بالألم الذي ينتج من الضغط على العصب المرتبط مباشرة بالمخ.
وأشار إلى أن في ألمانيا قانون يمنع تعليم الأطفال الكتابة دون سن 7 سنوات ويتم استبدال تعليم الكتابة في رياض الأطفال بطرق كثيرة منها الرسم بالفرشاة والألعاب التي تساعد على تقوية عضلات وأعصاب اليد مثل استخدام المقص ومعجون الصلصال.
وذكر أن من أخطر أنواع تعليم الكتابة الذي يكون على ورق مسطر لأنه يضعف الجهاز العصبي ويولد عملية عدم الاتزان التي تنعكس سلباً على شخصية الطفل مستقبلاً وشدد على تعليم الكتابة على ورق أبيض غير مسطر لأنه يولد الاتزان في المخ حيث أكدت أحدث الدراسات التي قام بها في علم “الجرافولوجي” وهي تعني تحليل الشخصية من خلال الخط أن الكتابة مرتبطة بالمخ فمن خلال شكل الكتابة يحلل السلوك وكذلك علم الجرافوثيرابي وتعني إعادة الاتزان للخط مع مهارة الكتابة بالطرق الصحيحة حيث إنها مكتسبة ويعتمد عليها المسار التعليمي للمدرسة وبالتالي يعتمد عليها سلوك الطالب.



إقرأ أيضا
كيف تجعل طفلك مطيع ويصغي إليك ؟!! 10 خطوات لفعل ذلك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*